المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دلالة الإختلاف فى صيغه الفعل المضارع ( يرى ) في سورة يوسف


ياسمين الجزائر
2014-06-10, 06:15 PM
ما دلالة الإختلاف فى صيغه الفعل المضارع ( يرى ) ؟


في قوله تعالى فى سوره يوسف :


( إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا ..)


( وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانَ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا ..)


(وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ ..)

http://im76.gulfup.com/sR5mrG.gif


تغير زمن الفعل نسميه حكايه الحال
يعنى : التعبير بالفعل المضارع عن الماضى
هذا يُسمى حكايه حال
يعنى : يرسم الصوره التى كانت موجوده
يوسف عليه السلام قال : إنى رأيت
هل يوسف طلب التأويل ؟
هل إهتم بها ؟
بينما الملِك كان يبحث عن التأويل
وهذا معناه أنها مهمة لديه .. يتكلم عنها .. يرددها
يشغله تأويلها
إذاً : هذه الرؤيا مهمة بالنسبه للملك .. يذكرها بحكاية الحال
لأنها مهمة عنده
كذلك أصحاب السجن : هم ماذا قالوا ؟
( نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ )
إذاً : هم طلبوا أيضاً التأويل .. هم مهتمون
لكن يوسف عليه السلام ماطلب تأويل .. ذكرها فقط
يعنى هى رؤيا أو حلم مستغرب فذكره فقط .. هكذا
ولهذا تختلف الصيغه بقدر الإهتمام وإن كان الكل أحلام
يعنى الموقف واحد وهو الرؤيا
لكن المتكلم .. هذا هو المُعَوّل عليه


مثال آخر :
(يا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ )
الفعل المضارع قد يستخدم ليعبّر به عن الماضي
في ما نسميه حكاية الحال
كما يُعبّر عن الماضي للمستقبل
كما في قوله تعالى :


(قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا )
(قُلْ فَلِمَ تَقْتُلُونَ أَنْبِيَاءَ اللَّهِ مِنْ قَبْلُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ )


(تقتلون ) و قال معها ( من قبل ) .


وحكاية الحال هو أن يُعبّر عن الحال الماضية بالفعل المضارع
للشيء المهم كأن يجعله حاضراً أمام السامع
واستحضار الصورة في القرآن كثير وفي غير القرآن
فكأن الرؤيا التي رآها ابراهيم عليه السلام
لأهميتها استحضرها فاستخدم الفعل بصيغة المضارع .
• والله تعالى أعلى وأعلم بمراده




http://im76.gulfup.com/sR5mrG.gif


د فاضل السامرائى

الحياة أمل
2014-06-11, 02:26 AM
جزى الله الدكتور خير الجزآء
وكتب أجرك للنقل الهآدف ...~