المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : للطرائف والنكت ثلاثة أحوال | الشيخ الزامل


الحياة أمل
2014-06-16, 05:55 AM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png

المزاح بذكر قصص مع عدم التيقن من صدقها وهي ممكنة الحدوث ، والظاهر من صنيع أهل العلم جواز هذه الصورة ، فنجد في كتب بعض أهل العلم ذكر طرائف مضحكة منسوبة لأشخاص في القرون السابقة ، مع تعذر القطع بصحتها ، فليس فيها تعمد للكذب ، ولا نقل له ، وإن لم يتحر ناقلها الصواب والصدق فيما نقله .

قال الشيخ عبد المحسن الزامل :
" فالأحوال – للطرائف والنكت – ثلاثة :
حال نعلم صحته ، هذا لا بأس به ، بشرط أن يكون المحكي ليس محرما أو استهزاء أو غيبة ، لا بد أن يَسلم من هذه الأشياء ، فإن كان حكاية مباحة لا محذور فيها ، وهي واقعة ، أو يغلب على الظن وقوعها : لا بأس.
الحال الثاني : يعلم أنها كذب وليست واقعة ، هذه لا يجوز حكايتها .
الحال الثالث : يجهل ، لا يدري : هذه لا بأس بها .
ولهذا قال النبي - عليه الصلاة والسلام - : ( حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ) ، ومن الحديث عنهم العجائب والغرائب الواقعة ، فأمر بالحديث ، وأخبر أنه ما يحكى عنهم من الحكايات فيه ما هو أعجب .
وقد روى أبو داود بإسناد جيد أنه - عليه الصلاة والسلام - كان يحدث عن بني إسرائيل بعد صلاة العشاء ، لا يقوم إلى عُظْم ، إلا إلى صلاة .
هذا يبين أنه ربما حدثهم بعد صلاة العشاء ليلا طويلا ، عليه الصلاة والسلام .
وهذه الحكايات التي لا تُعلم ، كما تقدم أنها لا بأس بها ، إذا لم يُعلم كذبها ، كما نبه على ذلك ابن كثير وجماعة من أهل العلم " انتهى

باختصار من الإسلام سؤال وجواب



:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

بنت الحواء
2014-06-29, 03:02 PM
جزاك الله خيرا
و بارك الله فيك
في ميزان حسناتك