المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة قول كعب بن مالك : لا أنساها لطلحة !


الحياة أمل
2014-06-21, 01:37 PM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png

الصحابي الجليل : كعب بن مالك ـ رضي الله عنه ـ أحد الثلاثة الذين خلفوا في غزوة تبوك،
يذكر قصته حين كبر سنه، وكف بصره، فيذكر أحداث تخلفهم، وقصة توبة الله عليهم،
فلا يُغْفِل ذكر معروف أسدي إليه، قد رسخ في ذاكرته، فلا يزال يترواه ويتملاه، ويصرح بأنه لا ينساه،
فيا ترى ما هذا المعروف الذي فعل بكعب ـ رضي الله عنه ـ كل هذا؟
هل هو إنقاذ من معضلة مهلكة، أو هو إطعام في يوم ذي مسغبة، أو هو قضاء حاجة مستغلقة؟
كلا لم يكن شيئاً من ذلك!

لقد حكى هذا المعروف كعبٌ نفسُه، فذكر أن الناس جاءوا يبشرونه وصاحبيه بتوبة الله عليهم،
فانطلق إلى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ والناس يلقونه فوجاً فوجاً يهنئونه بالتوبة،
حتى دخل المسجد. قال كعب: (فإذا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ جالس حوله الناس، فقام إلي طلحة بن عبيد الله يهرول حتى صافحني وهنأني، والله ما قام إلي رجل من المهاجرين غيره، ولا أنساها لطلحة).

فقط مجرد مبادرة طلحة ـ رضي الله عنه ـ بمصافحة كعب وتهنئته هي التي فعلت في قلب كعب ما فعلت

إذن فلا تحقرن تهنئة تبذلها لأخيك، جراء أمر ناله، واحذر أن يدور بخلدك
أن المهنئين كثير، فتتقاعس عن بذلها!
ولا تتثاقل عن حضور دعوة خصك أحد الناس بها؛ ورغب في حضورك؛
فإنه ما فعل إلا لمكانتك عنده.

د. صالح بن فريح البهلال

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

البرق
2014-06-21, 09:27 PM
والله العظيم دورر وجواهر كلمه حق انتم اهل لهذه القناه المباركه نفع الله بكم

ابو العبدين البصري
2014-06-21, 11:27 PM
بورك فيكم على النقل الطيب.

الحياة أمل
2014-06-22, 12:43 PM
حيآكم الله
شآكرة لكم كرم المرور والتعليق
حفظكم الرحمن ...~

جلال البصراوي
2014-07-18, 03:38 AM
http://im58.gulfup.com/FzVtUv.gif (http://www.gulfup.com/?Kk0oaO)