المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : داعش أمام الاختبار


المقوقع
2014-06-23, 01:56 PM
فى نضرى ما يحصل بالعراق فرصة سنعرف بها حقيقة داعش جيدا ....فاذا فعلت نفس ما تفعله باخواننا بسوريا و قامت بالانقلاب على العشائر فانه سيصبح من الالاكيد أن داعش مخترقة بمعنى أن الرؤوس المسيطرة على داعش مخابراتية و الناس الذين تحتها وقعوا فى الفخ....

و أطلب من الله عز و جل أن لا يكون الامر صحيحا و تصبح داعش سيفا فى ضهر المسلمين

العنزى
2014-06-23, 02:14 PM
اللى اعرفه ان داعش الان تراجعت عن كثير من تصرافاتها السابقه وقد اعلنوا صراحه انهم اخطائوا فيما مضى والدليل تراجعهم وهو واضح لمن يقراء الواقع جيدا هو وضع ايديهم بيد حزب علمانى. خلنا نكون اكثر وضوحا نحن لانؤمن جانب البعث ولا نضع ايدينا باحزاب مشبوه خاويه المعتقد ولكنهم الذى اراه انهم تغيروا تغير تام هو تغليب المصلحه العليا للامه ان كان هذا فهذا مؤشر جيد عندهم بالتفكير. انا اعتقد ان حالنا كحال الامه اننا بالعهد المكى وهو استنباط الاحكام التى قام بها رسول الله بذاك العهد وهذا تشريع للامه. وهو التحالف اخف ضررا وجالب لمصلحه راجحه ويدفع به ضررا كبيرا للامه...... اللهم نصرا كيوم بدر تتدحرج به هامات الكفر والزندقه.......

عراقي أصلي
2014-06-24, 12:59 AM
العنزي عزيزي اتمنى لو منسق كلامك جيدآ لانه مش مفهوم ؟؟ لانك تقول عن داعش انهم اخطأو في السابق واعترفو بخطأهم وبعدين تقول تغيرو وهذا مؤشر جيدآ عندهم وبعدين تقول وضعو ايديهم بأيدي حزب علماني !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

داعش في سوريا اخترقتها المخابرات السوريه والمشكله ان جنودها يطيعون امرائهم طاعة عمياء لايدققو وراءهم او يفكرو بتفاصيل الاضرار والمخاطر .... اما في العراق داعش احس أنها ليست مثل السابق يعني مشكوك بأن هناك عناصر مخابراتيه متداخله بينهم وقد تم تفعيلها فالحل الأمثل من الأفضل توضيح موقفهم عند كل ردة فعل مشكوك في أمرها على سبيل المثال اذا حصل نزاع بينهم وبين بعض الثوار لاقدر الله لكن لحد الآن الأمور تمام بعض الشيء والحمدلله .

العنزى
2014-06-24, 09:03 AM
العنزي عزيزي اتمنى لو منسق كلامك جيدآ لانه مش مفهوم ؟؟ لانك تقول عن داعش انهم اخطأو في السابق واعترفو بخطأهم وبعدين تقول تغيرو وهذا مؤشر جيدآ عندهم وبعدين تقول وضعو ايديهم بأيدي حزب علماني !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

داعش في سوريا اخترقتها المخابرات السوريه والمشكله ان جنودها يطيعون امرائهم طاعة عمياء لايدققو وراءهم او يفكرو بتفاصيل الاضرار والمخاطر .... اما في العراق داعش احس أنها ليست مثل السابق يعني مشكوك بأن هناك عناصر مخابراتيه متداخله بينهم وقد تم تفعيلها فالحل الأمثل من الأفضل توضيح موقفهم عند كل ردة فعل مشكوك في أمرها على سبيل المثال اذا حصل نزاع بينهم وبين بعض الثوار لاقدر الله لكن لحد الآن الأمور تمام بعض الشيء والحمدلله .
نعم اعترفوا انه كانت اخطاء ارتكبت بالساحه العراقيه من قبل ويمكن تعرف معنى قولهم انا اتكلم عن العراق..ثانيا تغير الفكر .هذا يدخل فى سلم الاوليات. وهذا لم يكن حاضرا من قبل الان نجده عندهم هل يسرى على سوريا لنرى ماكانوا يرضون بالاحزاب الاسلاميه والان وضعوا ايديهم مع حزب غير اسلامى.اما الساحه السوريه الاختراق ليس بداعش انما كل فصائل القتال السورى مخترقه وهذا هو الذى يسبب التنازع بينهم والداعمين لهم دور كبير بالتنازع بين الفصائل ..نعم داعش يديرها القاده العسكريين البعثيين ميدانيا.. انا لااحكم عليهم ولا على كل المقاتلين بشىء لاننى لااثق بالنقل كله ولهذا اناصر كل من يقاتل المشركين والكفره من اى فصيل اسلامى. ملاحظه.. تغيرهم لايعنى انى اتبناء فكرهم انا لااتبناء فكر احد ابدا ولا ارى الاحزاب والتحزب هذا مرفوض عندى ادعم كل مسلم موحد. كلنا عندنا اخطاء من منا بلا خطيئه..ووضع ايديهم مع البعث لايعنى اوافقهم عليه ولكنى ضربته مثل للتغير بغض النظر حق او باطل........

مخاوي الذيب احمد
2014-06-25, 08:42 PM
اخوانى داعش غير ودولة الاسلام غير لذلك ارجعوا الى اسم داعش بسورية من هم اما دولة الاسلام لم يتقير اسمها ابدن

أبو حاتم
2014-06-26, 10:49 PM
أعزائي

في هذا الوقت وفي هذه الظروف تحديداً لا يصحّ الإنشغال بهذه الأمور .

المهمّ هو إتفاق كل الفصائل المسلحة للقضاء على حكومة الشيعة المجوس .

بوركتم ،