المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تسابق بين أبي بكر وعمر رضي الله عنهما


الحياة أمل
2014-06-25, 11:32 PM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png

تسابق جرى بين أعظم رجلين عرفتهما البشرية بعد الأنبياء والمرسلين،
أبي بكر وعمر ـ رضوان ربي عنهما أبد الآباد ـ فيا تُرى على أي شيء تسابقا ؟
يحدث عمر الفاروق ـ رضي الله عنه ـ عن هذا السباق، فيقول:
كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ لا يزال يسمر في الأمر من أمر المسلمين
عند أبي بكر ـ رضي الله عنه ـ وأنه سمر عنده ذات ليلة وأنا معه،
ثم خرج رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وخرجنا نمشي معه، فإذا رجل قائم يصلي
في المسجد فقام رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يستمع قراءته،
فلما أعيانا أن نعرف من الرجل ؟ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(من سره أن يقرأ القرآن غضاً كما أنزل فليقرأه على ابن أم عبد)
ثم جلس الرجل يدعو، فجعل رسول الله ـ صلى الله عليه و سلم ـ يقول له:
(سل تعطه)
فقال عمر: فقلت : فأدلجت إلى عبد الله بن مسعود لأبشره بما قال
رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ،
قال: فلما ضربت الباب ـ أو قال: لما سمع صوتي ـ
قال: ما جاء بك هذه الساعة ؟
قلت: جئت لأبشرك بما قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم _.
قال: قد سبقك أبو بكر.
قلت: إن يفعل فإنه سباق بالخيرات، ما استبقنا خيراً قط إلا سبقنا إليها أبو بكر.

فتأمل هذا التسابق العجيب من هذين الصحابيين العظيمين في تبشير هذا الصحابي،
وكيف أنهما لم ينتظرا حتى يخرج النهار؛ بل هرعا مدلجين في الليل، كلٌ منهما لا يدري عن صاحبه،
وإذا بعمر ـ رضي الله عنه ـ يفاجأ بأن أبا بكر سبقه بالبشرى، فهو السابق الذي لا يجارى،
والفارس الذي لا يبارى، فرضي الله عنهما، ما أزكاهما، وأجمل فعالهما!
ولا عجب فهم أعيان الفضل، وهامة الشرف، وغرة المجد.
وما كانا ـ رضي الله عنهما ـ ليبادرا بهذه البشرى إلا أنهما يعرفان جلالة أثرها،
وعظيم وقعها في نفس من قيلت فيه.



د. صالح بن فريح البهلال


:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

بنت الحواء
2014-06-28, 04:30 AM
رضي الله عنهما وارضاهما
بارك الله فيك

امين عفيف
2014-06-28, 04:14 PM
بـــــــــاركـــ ** الـــلــــه *** فيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــك

جلال البصراوي
2014-07-18, 03:39 AM
http://im58.gulfup.com/FzVtUv.gif (http://www.gulfup.com/?Kk0oaO)

احمد سعد
2014-08-19, 08:24 PM
رضي الله عنهم وغفر لهم