المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماذا قال حَبْرُ الأمَّةِ عن مَكانَةِ ( بِـرِّ الـوَالِـدَةِ ) عندَ الله سبحانه وبحمده


ابو الزبير الموصلي
2014-07-01, 12:16 PM
ماذا قال حَبْرُ الأمَّةِ عن مَكانَةِ ( بِـرِّ الـوَالِـدَةِ ) عندَ الله سبحانه وبحمده ؟! .


قال الصَّحابيُّ الجليلُ ، حَبرُ الأمَّةِ وترجُمان القرآن عبد الله بـن عباس - رضـي الله عنهما - : ( إِنِّي لَا أَعْلَمُ عَمَلًا أَقْرَبَ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ مِنْ بِرِّ الْوَالِدَةِ ) .

رواه الإمامُ البخاري في «الأدب المُفرد ، برقم : 4» بإسنادٍ صحيحٍ كالذَّهَب ؛ ورِجاله ثقاتٌ ، روَى لهم الجمَاعة .

لَـفـتـةٌ لَـطــيـفـةٌ :

وكدليلٍ على إجلال الحافظ "البخاري" للوالدين لعِلمه بما جاء في فضل بِرِّهما ، فقد استفتح بذلك - أي ببعض ماجاء في فضل برهما - كتابَه هذا «الأدَب المُفرد» - المُكوَّن من (1322) حديثٍ في آداب وأخلاق شتى ! - .

* وهذا الحديث الموقوف على ابن عباس صحَّحه الألباني في «صحيح الأدب المفرد ، برقم : 4» ، وقال في «سلسلة الأحاديث الصحيحة ، 711/6» : {رواه البخاري في "الأدب المفرد" بسند صحيحٍ على شرط الشيخين} انتهى .

مَـن كان والـدُه أو والـدتـه مُـتـوفَّـيْـن :

فإن البرَّ بهما لا ينقطع ، وهما أحوج إلى البِر بهما وهما في الآخرة منه في الدنيا .

ومن البِر بهما كثرة الدعاء لهما والإستغفار لهما ، وصلة رحمهما ، وتنفيذ وصيتهما الصالحة ، وإخراج الصدقة عنهما ، وعمل الصالحات وإهداء ثوابها إليهما ، ونحو ذلك .

* قال الإمامُ أحمد - كما في «المُبدع في شرح المُقنع ، لابن مُفلِح ، 281 / 2» : (الميِّتُ يصِلُ إليه كل شيء مِن الخير ، للنصوصِ الواردةِ فيه ) انتهى .

وما تفعله بوالدَيك أحياءً أو أمواتًا فإنك تُجازى عادةً بمثله ، والجزاءُ من جِنس العمَل ، وكما تَدينُ تُدان ! .

والحَمدُ لله رب العَالَمين .

بنت الحواء
2014-07-01, 02:21 PM
جزاكم الله خيرا

الحياة أمل
2014-07-04, 03:26 AM
كتب ربي أجركم .. ونفع بكم
دُمتم موفقين ...~