المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وقفة مع قوله تعالى { لكم دينكم ولي دين }


الحياة أمل
2014-07-08, 02:39 AM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png
سورة الكافرون

قال تعالى: ﴿ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ ﴾ [الكافرون: 6]
قال الشيخ ابن عثيمين:
أحيانًا الدين يكون للجزاء، مثل قوله: ﴿ وَمَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الدِّينِ ﴾ [الانفطار: 17]، يعني: يوم الجزاء.
أما معنى الدين في هذه الآية: ﴿ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ ﴾،
يعني: لكم عملكم ولي عملي الذي أدين الله به.
والصواب: ﴿ لَكُمْ دِينُكُمْ ﴾، أي: الذي أنتم عليه وتدينون به وهو الكفر،
﴿ وَلِيَ دِينِ ﴾، أي: لي ديني الذي أدين به وهو الإسلام، وأنتم بريؤون من ديني وأنا بريء من دينكم.
وهذه المقاطعة تكون بعد رفض الإيمان؛ كما قال الله تعالى في سورة يونس:
﴿ وَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقُلْ لِي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْ أَنْتُمْ بَرِيئُونَ مِمَّا أَعْمَلُ وَأَنَا بَرِيءٌ مِمَّا تَعْمَلُونَ ﴾ [يونس: 41].
والتكرار في سورة الكافرون للتأكيد، والتأكيد في القرآن بالتكرار كثير،
وقال بعض المفسرين: عن الحاضر والمستقبل؛ لأن الجمل بعضها فِعلي وبعضها مصدر.

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

بنت الحواء
2014-07-08, 03:02 AM
جزاكم الله خيرا

الحياة أمل
2014-07-15, 04:06 PM
آمين وإيآك
شكرآ لطيب المرور ...~