المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جيش المجاهدين ينعى الشاعر محمد سعيد الجميلي 6-7-2014


الحياة أمل
2014-07-08, 09:03 PM
جيش المجاهدين ينعى المجاهد الشهيد باذن الله ابو سيف احد قياداته في مدينة الفلوجة واحد ابرز شعراء المقاومة .

بسم الله الرحمن الرحيم
(وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ ) (آل عمران 169-171).

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.وبعد:فبقلوب راضية بقضاء الله تعالى مستعينة به متدرعة بالصبر، نزف إلى الأمة الإسلامية عامة والمجاهدين خاصة، نبأ استشهاد أخينا وحبيبنا الشيخ محمد سعيد الجميلي، القيادي في جماعة جيش المجاهدين، والذي فُجعنا به بالأمس 8/ رمضان، مع ابن الفلوجة البار الأخ الدكتور الطبيب ناجي العيساوي، حيث كان الشيخ رحمه الله تعالى يصطحب الدكتور من الفلوجة إلى منطقة الكرمة لعلاج جرحى المسلمين جراء قصف المجوس على المنازل الآمنة. فسلكا طريقًا تحدث فيه اشتباكات مع العدو، فانفجرت عليهما عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق، واستشهدا في الحال.

رحمك الله أبا المقدام، رحمك الله أيها الأخ المفضال، لقد كنت فينا آيات تقرأ وترطب القلوب، وأحاديث تحيي سنة الحبيب، لقد كنت فينا قصائد تثير الحماسة تارة، وترفع الهمم تارة أخرى، قصائد ترثي حبيبًا أو تهجو عدوًّا.

ستبكيك أبا المقدام قلوبنا قبل العيون، وتبكيك صفوف إخوانك المجاهدين في الثغور، وتبكيك مساجد الفلوجة، منابرها وصفوفها، تبكيك (غسيل الملائكة) و(عمر في المدينة) و( صبر غزة) و(خمس عجاف) وتبكيك كل قصيدة أو حرف كتبته تبتغي به نصرة دين الله والدعوة إليه.لقد كان الأخ أبو المقدام، أو أبو سيف، رحمه الله تعالى عابدًا عاملًا زاهدًا، نحسبه كذلك ولا نزكيه على الله تعالى، شجاعًا، حسن الطباع، هادئ، صاحب طرفة وسرعة بديهة، غيورًا على دينه وأمته.فلتهنك الشهادة أبا سيف، نسأل الله تعالى أن يتقبلك عنده في الشهداء، ونحن من بعدك على درب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم سائرون، لن نحيد ولن نستكين بإذن الله تعالى حتى نجتمع في سدر مخضود وطلح منضود، وذلك ظننا بربنا ولا نتألى على الله تعالى.اللهم تقبل أخانا الشيخ محمد سعيد عندك في الشهداء، واجمعنا به في ظلك يوم لاظل إلا ظلك، وألحقنا به مقبلين غير مدبرين.

وأما الدكتور الطبيب ناجي العيساوي فقد كان مثالاً للطبيب المسلم الذي لم تلهه الوظيفة ولا العيش الرغيد عن القيام بالواجب الشرعي، فترك ذاك كله وراء ظهره وعاد لمدينته الفلوجة وهب لمساعدة أهله وأبناء دينه، وسخر علمه وخبرته لعلاج جرحى الفلوجة والكرمة، رجالاً ونساءً وأطفالاً. نسأل الله تعالى أن يجعل ذلك في ميزان حسناته. وأن يتغمده برحمته الواسعة.اللهم أبدلهما أهلاً خيرًا من أهليهما، ودارًا خيرًا من داريهما، وألهم ذويهما من بعدهما صبرًا جميلا.

الهيئة الإعلامية
في جيش المجاهدين
9/رمضان/ 1435هـ

ابن أسامة
2014-07-09, 12:07 AM
جزيتم خيرا و بارك الله فيكم

لمار الشمري
2014-07-09, 01:53 AM
انا لله وانا اليه راجعون .. شهيد عند الله لانه من اصحاب العقيدة