المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (ولقد خلقنا الانسان في كبد)


سلفي عراقي
2014-07-10, 02:40 PM
(ولقد خلقنا الانسان في كبد)

- تحبه ويزهد بها ويحب غيرها وتزهد به
- تحبه ويحبها ولا يجد من فقره الطعام فيهرب الحب
- تحبه ويحبها وميسوران ولا ينجبان الأولاد
- تحبه ويحبها ولكنها لا تنجب فتبكي وتتحسر فيتزوج لأجل الأولاد فلا تحتمل وتطلب الطلاق
- تحبه ويحبها ولكنه لا ينجب ويبكي ويتحسر فتبقى معه مغمومة تريد الاولاد أو تتركه وتتزوج
- تحبه ويحبها ويتزوجان ثم يكتشفان عجزه فتخلعه
- تحبه وهي ميسورة الحال ويحبها وهو من طبقة أقل لا يسكت من حولها حتى تقتنع أن اختيارها من البداية خاطئ
- تحبه ويحبها ويكره أمها وتسلطها عليه وعلى بيته فيطلقها
- تحبه ويحبها وتكره أمه وتدخلها المستمر والتصاق عريسها بأمه فتطلب الطلاق
- يأتي ليخطبها وكل من حولها يتمتم (حرام تستاهل أحسن من هيك) فتبقى وحيدة الى أن تموت
- يأتي ليخطبها فتعجبه ويبدأ الزنّ قصيرة طويلة سمراء ... لا يعود ... يتزوج من جميلة لكن ينقصها الفهم والعقل فيطلقها أو يعيش بنكد
- يعجبها متدين وخلوق لكن ليس متعلم فيرفض أهلها ويزوجوها من هو من مستواهم لا تمر لحظة الا وتنقم عليهم لأنها تعتقد أنها لو تزوجت الذي أعجبها لكانت حياتها أحلى
- يخطبها يقطع في الصلاة وهي كذلك بعد عشر سنين يتطور خوفها من الله وتلتزم جدا وحدها وهو يعمل خارج البيت وما زال على نفس الحال ونفس درجة الالتزام .. فتطلب الطلاق
- يحبها تحبه ويحبوا أطفالهم تتدهور سيارتهم فيموت الأطفال أو تموت الأم أو تترمل الأم أو يصيب أحدهم الشلل
- تحبه ويحبها وحالهم واولادهم ميسور وكل شيء على ما يرام ثم أصيبت بالمرض الخطير هي أو هو أو أحد الأبناء

الحياة أمل
2014-07-11, 08:50 AM
هي الدارُ دارُ الهمِّ والغمِّ والعَنا *** سريعٌ تقضِّيها قريبٌ زوالُها
جزآكم الله خيرآ على النقل

الـحـربـي24
2014-07-14, 10:00 AM
جزاك الله خيرآ