المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفسير سورة القارعة


ابا الزيد
2014-07-22, 03:11 PM
تفسير سورة القارعة
{ ٱلْقَارِعَةُ } * { مَا ٱلْقَارِعَةُ } * { وَمَآ أَدْرَاكَ مَا ٱلْقَارِعَةُ } * { يَوْمَ يَكُونُ ٱلنَّاسُ كَٱلْفَرَاشِ ٱلْمَبْثُوثِ } * { وَتَكُونُ ٱلْجِبَالُ كَٱلْعِهْنِ ٱلْمَنفُوشِ } * { فَأَمَّا مَن ثَقُلَتْ
مَوَازِينُهُ } * { فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ } * { وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ } * { فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ } * { وَمَآ أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ } * { نَارٌ حَامِيَةٌ }
شرح الكلمات:

{ القارعة } : القيامة وسميت القارعة لأنها تقرع القلوب بأهوالها.

{ ما القارعة } : أي أي شيء هي؟ فالاستفهام للتهويل من شأنها.

{ وما أدراك ما القارعة } : زيادة في تهويل أمرها وتعظيمه.

{ كالفراش المبثوث } : أي كغوغاء الجراد المنتشر يموج بعضهم في بعض.

{ كالعهن المنفوش } : اي كالصوف المندوف هذه حالها أولا ثم تكون كثيبا كهيلا ثم تكون هباء منبثا.

{ في عيشة راضية } : أي يرضاها صاحبها في الجنة فهي مرضية له.

{ فأمه هاوية } : أي مأواه ومسكنه الهاوية التي يهوي فيها على رأسه وهي النار.

{ نار حامية } : أي هي نار حامية.

معنى الآيات:

قوله تعالى { القارعة } إلى آخر السورة الكريمة تضمنت آياتها الإِحدى عشرة آية وصفاً لعقيدة البعث والجزاء التي كذب بها المشركون وأنكروها وبالغوا في
انكارها فأخبر تعالى أن القيامة التي تقرع الناس بأهوالها وعظائم ما يجري فيها بحيث يكون الناس وهم أشرف الكائنات الأرضية يكونون في خفة أحلامهم وحيرة عقولهم كالفراش المبثوث وهو غوغاء الجارد وتجمعه وتراكمه وانتشاره وهو يموج بعضه فوق بعض. وتكون الجبال على رسوها وعلوها وضخامة ذواتها كالعهن المنفوش أي كالصوف المندوف بالمنداف وهو يتطاير هنا وهناك. هذا في أول الأمر وقد تكون كالرمل المتهيل. ثم كالهباء المنبث فإِذا بعثوا ووقفوا بين يدي ربهم لحسابهم ومجازاتهم

{ فمن ثقلت موازينه } أي موازين حسناته فقد نجا من النا ر وهو { في عيشة راضية } أي مرضية له وهو بها راض وكيف لا وهي الجنة دار النعيم المقيم. { ومن خفت موازينه } اي قلت حسناته وكثرت سيئاته أوْ لَمْ يكن له حسنة بالمرة كأهل الكفر والشرك { فأمه هاوية } أي فأمه التي تضمه إليها وتؤيه عندها هاوية بحيث يهوى فيها على أم رأسه وقوله تعالى { وما أدراك ما هي؟ } اي هي { نار حامية } هذا الاستفهام للتهويل من شأنها وهي كذلك لا أشد هولا منها إنها النار دار البوار والخسران أعاذنا الله تعالى منها وعتق رقابنا منها اللهم آمين.

هداية الآيات:

من هداية الآيات:

1- تقرير عقيدة البعث والجزاء بذكر صورة صادقة لها.

2- التحذير من أهوال يوم القيامة وعذاب الله تعالى فيها.

3- تقرير عقيدة وزن الأعمال صالحها وفاسدها وترتيب الجزاء عليها.

4- تقرير أن الناس يوم القيامة فريقان فريق في الجنة وفريق في السعير

الحياة أمل
2014-07-23, 01:57 AM
جعلنآ الله وإيآكم من الذين ثقلت موآزينهم !
كتب ربي أجركم للنقل الهآدف ...~

ابا الزيد
2014-07-23, 03:32 AM
امين يارب...

شكرا لك