المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قبول الهدية مستحب وينهى عن ردها


الحياة أمل
2014-07-25, 08:53 AM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png
الذي عليه جمهور أهل العلم أن قبول الهدية مستحب ؛
لأن التهادي يبعث على مزيد المحبة والوئام بين المسلمين .

وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن رد الهدية ، إذا لم يكن هناك سبب يدعو لذلك ؛
لما روى الإمام أحمد (3838) ، والبخاري في "الأدب المفرد" (157) وابن حبان في "روضة العقلاء" (ص 242)
عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْعُودٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( أَجِيبُوا الدَّاعِيَ ، وَلَا تَرُدُّوا الْهَدِيَّةَ ، وَلَا تَضْرِبُوا الْمُسْلِمِينَ).
وصححه الألباني في "الإرواء" (6/59) .
قال ابن حبان رحمه الله عقبه :
" زجر النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وسلم في هذا الخبر عَن ترك قبول الهدايا بين المسلمين ،
فالواجب على المرء إذا أهديت إليه هدية : أن يقبلها ، ولا يردها ، ثم يثيب عليها إذا قدر ،
ويشكر عنها ، وإني لأستحب للناس بعث الهدايا إلى الإخوان بينهم ؛
إذ الهدية تورث المحبة وتذهب الضغينة " انتهى .
:111:
وروى الإمام أحمد (17936) عَنْ خَالِدِ بْنِ عَدِيٍّ الْجُهَنِيِّ ،
قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:
( مَنْ بَلَغَهُ مَعْرُوفٌ عَنْ أَخِيهِ مِنْ غَيْرِ مَسْأَلَةٍ ، وَلَا إِشْرَافِ نَفْسٍ ،
فَلْيَقْبَلْهُ وَلَا يَرُدَّهُ ، فَإِنَّمَا هُوَ رِزْقٌ سَاقَهُ اللهُ إِلَيْهِ )
وصححه الألباني في "الصحيحة" (1005) .
:111:
وإذا كان هناك سبب شرعي ، يدعو لرد هدية المهدي ،
فينبغي تطييب قلب المهدي ببيان العذر في عدم قبول هديته :
روى البخاري (1825) ، ومسلم (1193)
عَنِ الصَّعْبِ بْنِ جَثَّامَةَ اللَّيْثِيِّ : " أَنَّهُ أَهْدَى لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِمَارًا وَحْشِيًّا ،
وَهُوَ بِالأَبْوَاءِ، أَوْ بِوَدَّانَ ، فَرَدَّهُ عَلَيْهِ، فَلَمَّا رَأَى مَا فِي وَجْهِهِ قَالَ : ( إِنَّا لَمْ نَرُدَّهُ عَلَيْكَ إِلَّا أَنَّا حُرُمٌ ) .
قال النووي رحمه الله :
" فِيهِ أَنَّهُ يُسْتَحَبُّ لِمَنِ امْتَنَعَ مِنْ قَبُولِ هَدِيَّةٍ وَنَحْوِهَا لِعُذْرٍ : أَنْ يَعْتَذِرَ بِذَلِكَ إِلَى الْمُهْدِيِ ، تَطْيِيبًا لِقَلْبِهِ "
انتهى من " شرح صحيح مسلم " (8/107) .


باختصار من الإسلام سؤال وجواب

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

بنت بلادي
2014-07-25, 01:45 PM
يسلموا اختي الكريمة

نادين العمري
2014-07-25, 05:22 PM
ـباركَ اللهُ فيكِ اختي العزيزه

الحياة أمل
2014-07-26, 08:35 AM
حيآكن الله أخوآتي
شكرآ لجميل مروركن ...~