المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة يرويها ابن الجوزي رحمه الله


الحياة أمل
2014-07-26, 10:28 AM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png
قال ابن الجوزي :
وقد روينا أن رجلاً استأذن على قاضي القضاة ابن أبي داؤد
و قال: قولوا : أبو جعفر بالباب !
فلما سمع؛ هش لذلك وقال: ائذنوا له !
فدخل، فقام ، و تلقاه و أكرمه وأعطاه خمسة آلاف، و ودعه .
فقيل له: رجل من العوام فعلت به هذا ؟!
قال: إني كنت فقيراً ، و كان هذا صديقاً ، فجئته يوماً فقلت له : أنا جائع .
فقال: اجلس ، و خرج ، فجاء بشواء و حلوى و خبز
فقال : كل . فقلت: كل معي .
قال : لا. قلت : و الله لا آكل حتى تأكل معي ،
فأكل فجعل الدم يجري من فمه .
فقلت: ما هذا ؟! فقال : مرض .
فقلت: والله؛ لا بد أن تخبرني .
فقال: إنك لما جئتني لم أكن أملك شيئاً ، و كانت أسناني مضببة بشريط من ذهب ،
فنزعنه و اشتريت به ! فهلا أكافئ مثل هذا ؟!

صيد الخاطر ص724

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

احمد سعد
2014-07-26, 11:13 AM
بارك الله فيكم قصة تحكي النبل العربي المفقود لكن هنا تنبيهان :
1-كتاب صيد الخاطر كاسمه صيد خاطر وفيه تأويل للصفات وامور عقدية مخالفة لما عليه عقيدة اهل السنة لان بن الجوزي رحمه الله كما قال عنه بن تيمية "لا تثبت قدمه على النفي اوالاثبات فهو مذبذب في هذا الباب بين عقيدة اهل السنة والمتكلمين
2-بن ابي دؤاد رأس الفتنة وقد كفره احمد بن حنبل وكان يغري الخليفة باحمد ويقول له اقتله ودمه في رقبتي انه مشرك كافر وسامح الامام احمد كل من اذاه الا بن ابي دؤاد الكافر ودخل عليه يحي بن معين وكان قد شل "لا تظنني جئتك زائرا انما جئتك شامتا الحمد لله الذي سجنك في جلدك " ثم انصرف فالحذر من تلميع هؤلاء والثناء عليهم وارجوا ان تتقبلوا هذا بصدر رحب

الحياة أمل
2014-07-27, 11:20 AM
جزآكم الله خيرآ على التنبيه والبيآن !
أعرف قصة أبي دؤآد مع الإمآم أحمد
لكن عندمآ قرأت هذه القصة لم يأتي في ذهني أنه هو نفسه !
وليس القصد تلميعهم أو الثنآء عليهم !
شكرآ على التوضيح ...~