المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خاطرة قرآنية في قوله تعالى [ لا يسمعون فيها لغوا ولا كذابا ]


الحياة أمل
2014-07-30, 08:06 AM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png

خاطرة قرآنية في سورة النبأ
د. عبدالحكيم الأنيس



مِنْ أشدِّ الأذى في هذه الدنيا سماعُ اللغو والكذب، فهو ينغِّص العيش، ويقلق النفس، ويستفز الأحاسيس، وهذا الأذى مراتب، وأشدُّه وأمضُّه الاضطرارُ - حين سماع اللغو والكذب – إلى الصمت وعدم التعليق والرد.

ومَن عانى سماع اللغو والكذب - وهو اليومَ في الدنيا كثير جداً - فهِمَ وأنس واستبشر بقوله تعالى عن الجنة:
﴿ لا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا كِذَّابًا ﴾ فهي دارٌ مأمونة من الأكدار، مصونة من الأغيار.

وهكذا نفهم سراً من أسرار هذه الآية التي وصفتْ جانباً من جوانب النعيم في الجنة، وهو أنَّ أهلها لا يسمعون فيها اللغو ولا الكذب.

ومَن أراد الوصول إلى تلك الدار، و الأمن من سماع اللغو والكذب، فليعرض عنهما في هذه الدنيا، وليصبر على أذى سماعهما، ولا يخض كثيراً في الردِّ والتكذيب فذلك يطول، وقد وعد الله عز وجل عباد الرحمن
﴿ وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا ) وفي سورة القصص: ﴿ وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ ﴾ بأنهم ﴿ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا ﴾ فلا بد من الصبر والتحمُّل والتجمُّل.

وكما أعرضوا عن اللغو هنا فإنهم يُلقون هناك ﴿ تَحِيَّةً وَسَلَامًا ﴾ وشتان بين سماع الأمرين.

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

بنت الحواء
2014-08-07, 09:05 PM
جزاك الله خيرا ونفع بك