المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل امريكا في ورطه حقيقيه امام التحدي الجهادي ؟


امير المجاهدين
2014-07-30, 08:16 PM
كتاب ومحللين وناقدين سيــاســيين من يـقول بأن
أمريكا في ورطة حقيقية أمام التحدي الجهادي, فلا
هي التي تستطيع مواجــهته بنفسها، ولا هي التي
تستطيع تحريك حلفائــها وعملائــها داخل العراق
وخارجه لمواجهته , ولا هي التي تستطيع ضربه
بإيران، على طريقة عدو عدوي صديقي، ولا هي
التي تستطيع تركه يتمدد كما يريد.

عطر
2014-07-31, 01:36 PM
اللهم أشغلها بنفسها وآجعل تدبيرها تدمير عليهآآ
أكثر مايحزن أنها وبالرغم من شعاراتها الكاذبة بوقف مجرى الدم في العراق
قامت ببيع 5000صاروخ للهالكي..!!! وكذلك لأسرائيل
ويجب ان يطرد جميع السفراء واي تواجد امريكي في البلاد العربية ردآآ على ذلك..!!

حسبنا الله ونعم الوكيل...

احمد سعد
2014-07-31, 05:29 PM
التحدي الجهادي ؟؟؟ هل تقصدون داعش ؟؟؟ ام القاعدة ؟؟؟ ام من وهل من الجهاد ماتفعله داعش الا ترون حجم الدمار وكم الدماء التي تسيل عذرا اخواني فان الكلمة مطاطة ومن يوجد على الساحة ممن يقاتل لا تستطيع تحديد هويتهم فضلا من تحديد نواياهم في هذا الجهاد ان كثيرا من هولاء مجهولي الهوية والمخابرات الامريكية صنعت ومازالت تصنع الفتن الم تقراوا قول الله تعالى "ويسعون في الارض فسادا" وقوله تعالى "كلما اوقدوا نارا للحرب اطفاءها الله "

امير المجاهدين
2014-08-02, 01:16 AM
التحدي الجهادي ؟؟؟ هل تقصدون داعش ؟؟؟ ام القاعدة ؟؟؟ ام من وهل من الجهاد ماتفعله داعش الا ترون حجم الدمار وكم الدماء التي تسيل عذرا اخواني فان الكلمة مطاطة ومن يوجد على الساحة ممن يقاتل لا تستطيع تحديد هويتهم فضلا من تحديد نواياهم في هذا الجهاد ان كثيرا من هولاء مجهولي الهوية والمخابرات الامريكية صنعت ومازالت تصنع الفتن الم تقراوا قول الله تعالى "ويسعون في الارض فسادا" وقوله تعالى "كلما اوقدوا نارا للحرب اطفاءها الله "

نقصد بالتحدي الجهادي .... نشاط كل المجاهدين .... الغلاة والمعتدلين .

عطر
2014-08-02, 01:34 AM
أن كنا نتكلم بالعرآق فظهرت الكثير من الفصائل منها ماهو خارجي ومنها ماهو دآخلي
تزامنت مع انتفاضة الثورة..وانتفاضة الثورة جعل لها بدآية تحرك لانها لم تظهر الا مع الثورة...
حقيقة كل فصيلة لها نية لكن الهم الاكبر لها خروج الصفوين من الحكم وليامنو بأستقرار كباقي الدول
وماذاقوة من الأمرين.. طوال السنوآت..
كثرة الفصائل جعلها لاتعرف الهدف او من تحارب فالفصائل اغلبها دآخلية حروب فيما بينها كطائفتين من بلد وآحد
وقد تعتبرة امر دآخلي فهل تضرب فصائل منتفظه على الحكم او تضرب فصائل مؤيدة للحكم...
ولازالت تترقب الاحدآت...
لكن كل مايجري الآن لها النصب الأكبر فية بدآية من كذبها بوجود النووي بالعرآق الى تعيينها الهالكي ليدير الحكم
واعتقد انها تريد استمرار المعاناة لاغراض ومصالح..