المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا تشرع الاستعاذة ولا البسملة عند إيراد الآية من القرآن على وجه الاستدلال والاحتجاج


ـآليآسمين
2014-08-10, 04:48 PM
http://im76.gulfup.com/IAoVBx.png
لا تشرع الاستعاذة ولا البسملة عند إيراد الآية من القرآن على وجه الاستدلال والاحتجاج بها ،
وإنما يقول : قال الله تعالى ، ونحو ذلك ؛ ليميز كلام الله عن غيره من الكلام ،
وعلى ذلك دلت السنة الصحيحة المتواترة :
:111:
قال السيوطي رحمه الله :
" الصواب الاقتصار على إيراد الآية من غير استعاذة ، اتباعا للوارد في ذلك ، فإن الباب باب اتباع ،

والاستعاذة المأمور بها في قوله تعالى : ( فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله ) :
إنما هي عند قراءة القرآن للتلاوة ، أما إيراد آية منه للاحتجاج والاستدلال على حكم : فلا "
انتهى، من "الحاوي" (1/ 353)
:111:

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
" فإن قال قائل: لم يذكر في الحديث أنه استعاذ بالله من الشيطان الرجيم،
وقد قال الله تعالى: (فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ)
فالجواب : أن هذه الآية لا يراد بها التلاوة ، وإنما يراد بها الاستدلال ،
والآية الكريمة : (فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ) يعني للتلاوة ، وأحاديث كثيرة من هذا النوع يُذكر فيها الاستشهاد بالآيات ،
ولا يذكر فيها الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم .
فما قصد به الاستدلال : فإنه لا يتعوّذ فيه ، بخلاف ما قصد فيه التلاوة،
والآية ظاهرة: (فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ) .
وهذا يدل على أن المستدل والخطيب والكاتب : لا يستعيذ ولا يبسمل، وإنما يكتفي بــ " قال الله تعالى " ،
أو ما أشبه ذلك، مما يميز القرآن الكريم عن غيره "
انتهى من " شرح الأربعين النووية " (ص 301) .
والله تعالى أعلم .

موقع الإسلام سؤال وجواب باختصار


http://im76.gulfup.com/tMmCe6.png

بنت الحواء
2014-08-11, 06:10 PM
جزاك الله خيرا

الحياة أمل
2014-08-12, 03:01 AM
نقل موفق أخية
سلّمك الرحمن وبآرك فيك ...~