المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لهفي على الاحرار للشاعر حسام جمعة


احمد سعد
2014-08-12, 06:38 PM
لهفي على الأحرارِ بادُوا يا عَرَبْ لهفي على الأُسْدِ الضّراغِمَةِ النُّجُبْ
لهفي على الإسلامِ أضحَى هيِّناً والمسلِمونَ يقتَّلُونَ بِلا سَبَبْ
ثكلَى تصِيحُ لفَقْدِها أَولادَها، طفلٌ يصيحُ مفجَّعاً في فقدِ أَبْ
وترَى شعوبَ الغربِ تَنعَمُ بالرّخَا وجيوشُهُمْ تغزُو بلادِي في كلَبْ
فهُمُ إذا قَتَلوا.. ليَحيَا شعبُهُمْ وهُمُ إذا شبِعُوا.. ليَسْغَبَ مَن سَغِبْ
سلَبوا شعوبَ الأرضِ حرِّياتِها قمَعوا بعنفٍ كلَّ ثوراتِ الغَضَبْ
سفَكوا الدِّماءَ ومثَّلُوا في أهلِها نَهبوا البلادَ، وعِرضُ أهلِيها اغتُصِبْ
ويقُومُ يهتفُ بالسَّلامِ رجالُهُمْ وإذا خَلَوْا قالوا: الجحيمُ على العَربْ
همْ جاحدُونَ بربِّنا وبِدِينِنا همْ يُضمِرونَ لنَا سلاماً مِن لَهَبْ
فإلى مَتَى نبقَى نطأطئُ رأسَنا؟ داسُوا كرامَتَنا وذلُّونا حِقَبْ
أوَكُلّما بَطَشَ العدوُّ بأهلِنا ثُرْنا، فزيدٌ سَبَّ أوْ عَمْرٌو شَجَبْ
أوَهكذا شجَبَ الرَّسولُ وَصَحْبُهُ؟ أوَهكذا يا عُرْبُ معتصمٌ غَضِبْ؟!
ذُبُّوا العداوةَ، نارَها، ما بينَكمْ وتوحَّدُوا، كفُّوا التبجُّحَ بالخُطَبْ
هُبُّوا لغَسْلِ العارِ يا أشبالَنا رُدُّوا لنا ماضٍ علَينا ينتحِبْ
قومُوا نَمُوتُ على الشهادةِ كلُّنا أوْ يدفَعُ الباغُونَ جِزْيَتَهمْ رَهَبْ
إمّا الشهادةُ، والجِنانُ مآلُها، أوْ حاضرٌ يسمو بهاماتِ العَرَبْ:

الحياة أمل
2014-08-13, 01:54 AM
أبيآت جدآ معبرة !
يآرب أصلح أحوآل أمتي واجمع على الحق شملهآ
بوركتم على النقل ...~

ـآليآسمين
2014-08-13, 02:25 PM
اللهم أصلح أحوال ـآلمسلمين في كل مكان
لـآسيما في ـآلشامـ وـآلعراق , اللهمـ آمين , آمين

احمد سعد
2014-08-13, 10:05 PM
اللهم امين ومكن لرايات اهل السنة ان تعلوا في الشام والعراق