المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضيلة الموت على السنة


الفهداوي
2014-08-14, 06:10 AM
"قال الفضيل بن عياض: «طوبى لمن مات على الإسلام والسنة». اللالكائي(268).
وقال ابن عون : «من مات على الإسلام والسنة فله بشير بكل خير» اللالكائي(60).
وقال الإمام أحمد: «مَنْ مَاتَ عَلَى الإِسْلاَمِ وَالسُّنَّةِ مَاتَ عَلَى الخَيْرِ كُلِّهِ».سير أعلام النبلاء (11/296)
...
وقال الإمام مالك: «من مات على السنة فليبشر،من مات على السنة فليبشر،من مات على السنة فليبشر».
وقال: «لو أن رجلاً ارتكب جميع الكبائر ثم لم يكن فيه شيء من هذه الأهواء لرجوت له، من مات على السنة فليبشر».
وقال أيضاً: «لو لقي الله رجل بملء الأرض ذنوباً ثم لقي الله بالسنة لكان في الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً». ذم الكلام وأهله (5/76-77).
وقال معتمر بن سليمان: دخلت على أبي وأنا منكسر، فقال:مالك؟ قلت:مات صديق لي، قال: مات على السنة؟ قلت:نعم، قال:فلا تخف عليه. اللالكائي(61).
وقال أبو بكر المروذي: قلت لأبي عبد الله: من مات على الإسلام والسنة مات على خير؟فقال لي: «اسكت!من مات على الإسلام والسنة مات على الخير كله». الورع (192).
قال طلحة بن عبيد الله البغدادي: «وافق ركوبي ركوب أحمد بن حنبل في السفينة...، فكان يطيل السكوت، فإذا تكلم قال: اللهم أمتنا على الإسلام والسنة».أخرجه الخطيب في تاريخ بغداد(9/354)، ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق(5/323) .
وفي تاريخ دمشق(5/323)عن الحسن بن أيوب البغدادي: قال: قيل لأبي عبدالله أحمد بن حنبل: أحياك الله يا أبا عبدالله. قال: على الإسلام والسنة.

الحياة أمل
2014-08-14, 07:43 AM
اللهم أحينآ على السنة وأمتنآ عليهآ
كتب ربي لكم جزيل الأجر والثوآب ...~