المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم قول [ صلوا على من بكى شوقاً لرؤيتنا ]


الحياة أمل
2014-08-20, 11:46 PM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png
هل تجوز هذه المقولة : " صلوا على من بكى شوقاً لرؤيتنا " ؟

الجواب :
تقال حثا على الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن وصفه ـ عليه الصلاة والسلام ـ بذلك يحتاج إلى دليل، ولم نجد شيئًا يمكن الاعتماد عليه في ذلك، فما اطلعنا عليه في ذلك ضعيف لا تقوم به حجة،
ومن ذلك ما رواه ابن عساكر في تاريخه من طرق عن: فائد بن عبد الرحمن عن عبد الله بن أبي أوفى قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إني لمشتاق إلى إخواني، فقلنا: أو لسنا إخوانك يا رسول الله؟ قال: "كلا، أنتم أصحابي، وإخواني قوم يؤمنون بي ولم يروني. وإسناده واه؛ فائد بن عبد الرحمن أبو الورقاء: متروك اتهموه. كما في التقريب.

وهذا الحديث ذكره ابن عبد البر في التمهيد، والاستذكار دون إسناد، وكذا المحب الطبري في الرياض النضرة في مناقب العشرة، والعصامي في سمط النجوم العوالي، وعزياه إلى ابن فيروز، وذكره السيوطي في جمع الجوامع، وقال: قال ابن كثير: غريب ضعيف الإسناد. اهـ.

ومن ذلك أيضًا ما رواه القشيري في رسالته، من طريق عثمان بن عبد الله القرشي، عن يغنم بن سالم، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: متى ألقى أحبابي؟ فقال أصحابه: بأبينا أنت وأمنا، أو لسنا أحبابك؟ فقال: "أنتم أصحابي، أحبابي: قوم لم يروني، وآمنوا بي، وأنا إليهم بالأشواق أكثر". وعزاه السيوطي لأبي الشيخ في الثواب. وإسناده تالف؛ يغنم بن سالم؛
قال ابن حبان: شيخ يضع الحديث على أنس بن مالك، روى عنه بنسخة موضوعة، لا يحل الاحتجاج به، ولا الرواية عنه إلا على سبيل الاعتبار.
وقال ابن يونس: حدَّث عن أنس فكذب.
وقال العقيلي: منكر الحديث.
وعثمان بن عبد الله القرشي، قال ابن عدي: يروي الموضوعات عن الثقات.
وقال الدار قطني: متروك الحديث، يضع الأباطيل على الشيوخ الثقات.

والثابت في هذا المعنى ما رواه مسلم في صحيحه من حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى المقبرة فقال: السلام عليكم دار قوم مؤمنين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، وددت أنا قد رأينا إخواننا، قالوا: أو لسنا إخوانك -يا رسول الله-؟ قال أنتم أصحابي، وإخواننا الذين لم يأتوا بعد.
ولكن ليس فيه ذكر البكاء، ولا الاشتياق! ولا يصح وصف النبي صلى الله عليه وسلم بما لم يثبت عنه.

باختصار من إسلام ويب
:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

ـآليآسمين
2014-08-21, 09:46 PM
أحسنت أختنا
وهبكـ ربي رضاه في ـآلدارين
جزاكـ الله خيرا
:111: