المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : النصح والتحذير لبقايا المفتونين بالتكفير والتفجير للعلامة عبد المحسن العباد


احمد سعد
2014-08-21, 10:45 PM
الحمد لله ربِّ العالمين، والعاقبة للمتَّقين، وأشهد أن لا إله إلاَّ الله وحده لا شريك له، إله الأولين والآخرين، وقيُّوم السموات والأرضين، وأشهد أنَّ محمداً عبده ورسوله القائل: (( مَن يُرد الله به خيراً يفقهه في الدِّين ))، اللَّهمَّ صلِّ وسلِّم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه ومَن تبعهم بإحسان إلى يوم الدِّين.
أمَّا بعد، فإنَّ الله خلق آدم أبا البشر عليه الصلاة والسلام من طين، وخلق قبل ذلك إبليس أبا الجنِّ من نار، قال الله تعالى:{ وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ * وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ } وقد أمر الله سبحانه ملائكتَه الذين خلقهم من نور ومعهم إبليس الذي خلقه من نار بالسجود لآدم تحيَّة وتكريماً، فسجد الملائكةُ وامتنع إبليس من السجود حسداً وعناداً واستكباراً، وقد ذكر الله قصَّة الأمر بالسجود لآدم في سبع سُور من القرآن، هي: البقرة والأعراف والحجر والإسراء والكهف وطه وص، قال الله تعالى: { وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا } وقال تعالى:{ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ ۗ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ ۚ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا } وقد أقسم بعزَّة الله أن يغوي بني آدم إلاَّ من سلَّمهم الله منه، قال الله تعالى عنه: { قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (82) إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ } فمَن كان من المسلمين من أهل التفريط والفسق والمجون دخل عليه الشيطان من طريق الشهوات، ومَن كان منهم سَلَك مَسلك العبادة دخل عليه من طريق الإفراط والغلوِّ في الدِّين، حتى يبتعد كلا الطرفين عن طاعة الله ويقع فيما حرَّم الله، قال ابن القيم في إغاثة اللهفان (1/116) لمَّا ذكر شيئاً من مكايد الشيطان: (( قال بعضُ السلف: (ما أمر الله تعالى بأمر إلاَّ وللشيطان فيه نزعتان: إمَّا إلى تفريط وتقصير، وإمَّا إلى مجاوزة وغلوٍّ، ولا يُبالي بأيِّهما ظفر)، وقد اقتطع أكثر الناس إلاَّ أقلَّ القليل في هذين الواديين: وادي التقصير، ووادي المجاوزة والتعدِّي، والقليل منهم جدًّا الثابت على الصراط الذي كان عليه رسول الله صلَّى الله تعالى عليه وسلم وأصحابه )).


لإتمام القراءة اضغط هنا لتحميل الكتاب



بذل النصح والتذكير لبقايا المفتونين بالتكفير والتفجير (http://books.islamway.net/1/abdMhsnABBD/006.rar)

:
:
:
:

الحياة أمل
2014-08-22, 06:24 PM
بآرك الله في الشيخ ونفع الإسلآم والمسلمين بعلمه
وجزآكم الله خيرآ للنقل والنصح ...~

احمد سعد
2014-08-22, 07:56 PM
جزاكم الله خيرا

ـآليآسمين
2014-08-23, 07:46 PM
باركـ الله فيكـ وزادكـ من فضله
أحسنتمـ , جزاكمـ الله خيرا
:111:

المؤمنه بربها
2014-08-23, 09:52 PM
جزاك الله خيرا