المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معنى [ الحكمة ] في القرآن الكريم


ـآليآسمين
2014-08-22, 01:53 AM
http://im76.gulfup.com/IAoVBx.png
فقد جاءت كلمة ( الحكمة ) في آيات كثيرة من القرآن الكريم
ويراد بها سنة الرسول صلى الله عليه وسلم ، .

فمن ذلك : قول الله تعالى : ( وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنَ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ يَعِظُكُمْ بِهِ
وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ) البقرة /231.

وقوله تعالى : (وَأَنْزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَ
كَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا )النساء/113.

فهذه الآيات تدل على أن الله تعالى أنزل على رسوله صلى الله عليه وسلم شيئين ،
وهما الكتاب والحكمة ، فالكتاب هو القرآن الكريم ، والحكمة ، لم يبق لها معنى إلا
أن تكون سنة الرسول صلى الله عليه وسلم .

وقد أكد الرسول صلى الله عليه وسلم هذا المعنى
فقال : ( أَلَا إِنِّي أُوتِيتُ الْكِتَابَ وَمِثْلَهُ مَعَهُ ) رواه أبو داود (4604) .

قال ابن بطال في شرح صحيح البخاري :
" ( أوتيت الكتاب ومثله معه ) قال أهل العلم : أراد بذلك السنة التي أوتي" .
انتهى من شرح ابن بطال (19/473) بترقيم الشاملة .
:111:


ومن هذه الآيات أيضا :

قول الله تعالى : ( كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا
وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ ) البقرة/151،

وقوله عز وجل: ( لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ
وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ) آل عمران/164.

وقوله تعالى : ( هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ
وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ) الجمعة/2.


فما الذي عَلَّمه النبي محمد صلى الله عليه وسلم للناس الذين بعث فيهم ولأمته ؟
أليس هو القرآن الكريم ، والسنة النبوية ؟

وتأمل قوله سبحانه مخاطبا أمهات المؤمنين :
( وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا ) الأحزاب/34،
وما الذي كان يتلى ويذكر في بيوت النبي صلى الله عليه وسلم ؟ أليس هو القرآن والسنة ؟
إذن فالكتاب هو القرآن ، والحكمة هي السنة .

والله أعلم .
موقع الإسلام سؤال وجواب بتصرف

http://im76.gulfup.com/tMmCe6.png

الحياة أمل
2014-08-22, 11:31 AM
جزآك الله خيرآ على النقل والتبيآن
أسعدك ربي ...~