المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيدة ذم المبتدعة


احمد سعد
2014-08-22, 08:14 PM
قال الذهبي في السير :
أنبأني أحمد بن سلامة، عن الحافظ عبد الغني بن سرور، أنشدنا أبو طاهر السلفي لنفسه في رجب سنة ست وستين وخمس مئة:


دعوني عن أسانيد الضلال * وهاتوا من أسانيد عوالي

رخاص عند أهل الجهل طرا * وعند العارفين بها غوالي

عن اشياخ الحديث وما رواه * إمام في العلوم على الكمال

كمالك أو كمعمر المزكى * وشعبة أو كسفيان الهلالي

وسفيان العراق وليث مصر * فقدما كان معدوم المثال

والاوزاعي فهو له بشرع الـ* نبي المصطفي أوفى اتصال

ومسعر الذي في كل علم * يشار كذا إليه كالهلال

وزائدة وزد أيضا جريرا فكل منهما رجل النضال

وكابن مبارك أو كابن وهب * وكالقطان ذي شرف وحال

وحماد وحماد جميعا * وكابن الدستوائي الجمال

وبعدهم وكيع وابن مهدي * المهدي في كل الخلال

ومكي ووهب والحميدي * عبدالله ليث ذي صيال

وضحاك عقيب يزيد أعني * ابن هارون المحقق في الخصال

كذاك طيالسيا البصرة اذكر * فما روياه من أثر لآلي

وعفان نعم وأبو نعيم * حميدا الحال مرضيا الفعال

ويحيى شيخ نيسابور ثم الـ * إمام الشافعي المقتدى لي

كذاكم ابن خالد المكنى * أبا ثور وكان حوى المعالي

وأيضا فالصدوق أبو عبيد * فأعلام من أرباب المقال

كيحيى وأبن حنبل المعلى * بمعرفة المتون وبالرجال

وإسحاق التقي وفتى نجيح * وعبد الله ذي مدح طوال

وعثمان الرضي أخيه أيضا * وكالطوسي ركن الابتهال

وكالنسوي أعنيه زهيرا * ويعرف بابن حرب في المجال

وكالذهلي شمس الشرق عدل * يعدله المعادي والموالي

وأصحاب الصحاح الخمسة اعلم * رجال في الشريعة كالجبال

وكابن شجاع البلخي ثم الـ* سمرقندي من هو رأس مالي

وبو شنجيهم ثم ابن نصر * بمرو مقدم فيهم ثمال

وبالري ابن وارة ذو افتنان * وترباه كذاك على التوالي

كذاك ابن الفرات وكان سيفا * على البدعي يطعن كالالال

كذا الحربي أحربه وحرب * ابن إسماعيل خير ذو منال

وصالح الرضى وأخوه منهم * كذاك الدارمي أخو المعالي

وصالح الملقب وابن عمرو * دمشقي حليم ذو احتمال

ونجل جرير إذ توفي وتربي * مناقبه على عدد الرمال

كذا ابن خزيمة السلمي ثم ابـن * مندة مقتدى مدن الجبال

وخلق تقصر الاوصاف عنهم * وعن أحوالهم حال السؤال

سموا بالعلم حين سما سواهم * لدى الجهال بالرمم البوالي

ومع هذا المحل وما حووه * فآلهم كذلك خير آل

مضوا والذكر من كل جميل * على المعهود في الحقب الخوالي

أطاب الله مثواهم فقدما * تعنوا في طلابهم العوالي

وبعد حصولها لهم تصدوا * كذلك للرواية والامالي

وتلفي الكل منهم حين يلقى * من آثار العبادة كالخلال

وها أنا شارع في شرح ديني * ووصف عقيدتي وخفي حالي

وأجهد في البيان بقدر وسعي * وتخليص العقول من العقال

بشعر لا كشعر بل كسحر * ولفظ كالشمول بل الشمال

فلست الدهر إمعة وما إن * أزل ولا أزاول لذي النزال

فلا تصحب سوى السني دينا * لتحمد ما نصحتك في المآل

وجانب كل مبتدع تراه * فما إن عندهم غير المحال

ودع آراء أهل الزيغ رأسا * ولا تغررك حذلقة الرذال

فليس يدوم للبدعي رأي * ومن أين المقر لذي ارتحال

يوافي حائرا في كل حال * وقد خلى طريق الاعتدال

ويترك دائبا رأيا لرأي * ومنه كذا سريع الانتقال

وعمدة ما يدين به سفاها * فأحداث من ابواب الجدال

وقول أئمة الزيغ الذي لا * يشابهه سوى الداء العضال

كمعبد المضلل في هواه * وواصل آو كغيلان المحال

وجعد ثم جهم وابن حرب * حمير يستحقون المخالي

وثور كاسمه أو شئت فاقلب * وحفص الفرد قرد ذي افتعال وبشر

لا رأى بشرى فمنه * تولد كل شر واختلال

وأتباع ابن كلاب كلاب * على التحقيق هم من شر آل

كذاك أبو الهذيل وكان مولى * لعبد القيس قد شان الموالي

ولا تنس ابن أشرس المكنى * أبا معن ثمامة فهو غالي

ولا ابن الحارث البصري ذاك الـ * مضل على اجتهاد واحتفال

ولا الكوفي أعنيه ضرار ب * ن عمرو فهو للبصري تالي

كذاك ابن الاصم ومن قفاه * من اوباش البهاشمة النغال

وعمرو هكذا أعني ابن بحر * وغيرهم من أصحاب الشمال

فرأي أولاء ليس يفيد شيئا * سوى الهذيان من قيل وقال

وكل هوى ومحدثة ضلال * ضعيف في الحقيقة كالخيال

فهذا ما أدين به إلهي * تعالى عن شبيه أو مثال

وما نافاه من خداع وزور * ومن بدع فلم يخطر ببالي

قال الذهبي معلقا على هذه القصيدة:

صدق الناظم رحمه الله، وأجاد، فلان يعيش المسلم أخرس أبكم خير له من أن يمتلئ باطنه كلاما وفلسفة

ـآليآسمين
2014-08-22, 09:35 PM
الله ـآلمستعان
أحسنتمـ , باركـ الرحمن فيكمـ
:111:

احمد سعد
2014-08-22, 09:41 PM
في هذه القصيدة صرح بن ابي طاهر السلفي السلفي باسمماء اناس باعيانهم من المبتدعة ولا شك انهم كانوا معظمين عند اتباعهم من العوام اومن غيرهم فهل هذه غيبة ؟؟؟؟لا والله انها نصيحة وهذا منهج السلف ذم وتعيين اهل البدعة باعيانهم ان لم يرعووا ولم يرجعوا
اقلوا عليهم من اللوم لا ابا لابيكم اوسدوا المكان الذي سدوا

الحياة أمل
2014-08-23, 10:29 AM
ثبتنآ الله وإيآكم على الحق والسنة
بوركتم للنقل الطيب ...~