المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الايضاح والتببين لمشابهة الطريقة العزمية للرافضة الملاعين (3)


احمد سعد
2014-08-24, 08:04 PM
الطعن في القران

ان العلاقة الوطيدة بين الرافضة والطرق الصوفية وادعاء كلا منهم محبته لآل بيت رسول الله لا تخفى بل قد جاء لقاء لأبي العزايم الخليفة على قناة الجزيرة سألوه من اقرب إليكم السلفية أم الشيعة فأجاب مفاخرا بلا خجل ولا وجل (من يحب آل البيت ويعظمونه أحب إلينا) فقال له المذيع تقصد الشيعة فقال (بلا شك ولكن لا يعني أن الصوفية شيعة ولا أن الشيعة صوفية) فانظر يا رعاك الله الرافضة سبابة زوج النبي بالزنا والفحش وبسئ الأقوال والطاعنين في سنة النبي أحب إلى الطريقة العزمية من أهل السنة السلفيين وغيرهم وحتى لا نستطرد بعيدا,
إليك طعنهم في القران لإرضاء الرافضة فقد جاء في مجلة الإسلام وطن - عدد 258 لشهر صفر 1429 ، فبراير 2008 صفحة 3وهي الناطقة باسم الطريقة
ففي مقالة الصواريخ المضادة لعبد الحليم العزمي
يدعي فيها أن مصحف المدينة المنورة قد تم فيه تحريف وتبديل ولم يأتي بشاهد واحداً وإنما حكى عن شخص مجهول وهذا الشخص يحكي عن شخص آخر مجهول أيضاً ، ولكن أحب أن يرضي أحبابه من الشيعة الروافض في اعتقادهم الحتمي بتحريف القرآن الكريم ، وقد قال الله عز وجل (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)الحجر9
بل تعدى الأمر إلى الدعوة والترويج لما يسمى بمصحف فاطمة :
ففي مقالة أهل البيت نجاة الأمة لقنديل عبد الهادي
مجلة الإسلام وطن - عدد 273 لشهر جماد أول 1430 ، مايو 2009 صفحة 54
يدعي أن للسيدة فاطمة مصحف باسمها يحتوي على جميع الأحكام الشرعية بالتفصيل وفيه حدود وعقوبات تشريعية جديدة وبه أسماء ملوك العالم الذين حكموا البلاد من ذلك اليوم حتى قيام الساعة وليس فيه شيء من القرآن .




بل خرج علينا يوماً من الأيام الكاتب العزمي عبد الحليم بمقالة في مجلته "الإسلام وطن" في العدد 258 في شهر صفر لعام 1429 هـــ
بعنوان " يا أمة الإسلام : أنقذوا كتاب الله من تحريف الوهابية "
وأخذ يثبت فيه بأن القرآن المطبوع في المدينة المنورة قد تم فيه تحريف وتبديل وهذا إدعاء خطير فالذي جرى أن بغضه للوهابية ( أي أهل السنة ) جعله يطعن في كتاب الله عز وجل وهو القائل سبحانه
" إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ " [الحجر : 9] ، ومن الأسباب الذي دعته لهذه الجرأة على كتاب الله عز وجل هو احتكاكه الدائم بالشيعة الروافض الإثنى عشرية ومناصرتهم ، ومن المعلوم عند الكبير والصغير أن الشيعة تعتقد اعتقادا جازماً أن القرآن محرف والذي أكده المرجع الشيعي الطبرسي في كتابه الشهير " فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب " والذي لم يعلن أحد من الشيعة تبرئته من هذا الكتاب حتى الآن .وأخذ السيد عبد الحليم يسرد في المقدمة ما يسمى الخطة السداسية الذي وضعها مستر همفر في مذكراته وأن منها هو وضع زيادة ونقصان في القرآن الكريم وها هي الوهابية قد جائت لتنفذ ما أملاهم عليه مستر همفر ومن امثال هذا الكلام الساقط الذي يغني كذبه عن روايته .
ورب العزة يقول "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون" ألا كبرت كلمة تخرج من أفواههم أن يقولوا إلا كذبا أيتعهد رب العزة بحفظه ويزعم الرافضة ويصدق على كلامهم أصحاب الطريقة العزمية ولا منكر ولا غاضب لله ولكتابه يتفوه بكلمة لرد هذا البهتان عن كتاب الله اهذه بيعتكم التى تزعمون انها على كتاب الله وسنة نبيه فهل من سنته الطعن في كتاب الله وانه محرف وانه مبدل فاشبهتمونا بالنصارى واليهود ولا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل

بنت الحواء
2014-08-27, 06:39 PM
جزاك الله خيرا

الحياة أمل
2014-08-28, 01:12 PM
ثبتنآ الله وإيآكم على الطريق المستقيم
بآرك الرحمن فيكم ...~