المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأدوية الشرعية التي جاءت في السنة


ـآليآسمين
2014-08-25, 03:13 AM
http://im76.gulfup.com/IAoVBx.png
التداوي بما جاء في السنة مما ينفع هذا النوع من الداء
، كالعسل والحبة السوداء وماء زمزم والتلبينة .

- أما العسل :
فقد قال الله تعالى : (يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ) النحل/ 69
وروى ابن أبي شيبة (5/ 60) بسند صحيح
عن ابن مسعود رضي الله عنه قال :"عَلَيْكُمْ بِالشِّفَاءَيْنِ: الْقُرْآنِ وَالْعَسَلِ " .

قال ابن القيم رحمه الله :
" فَجَمَعَ بَيْنَ الطِّبِّ الْبَشَرِيِّ وَالْإِلَهِيِّ، وَبَيْنَ طِبِّ الْأَبْدَانِ وَطِبِّ الْأَرْوَاحِ،
وَبَيْنَ الدَّوَاءِ الْأَرْضِيِّ وَالدَّوَاءِ السَّمَائِيِّ " .زاد المعاد (4/ 32)
:111:

- وأما الحبة السوداء :
فروى البخاري (5688) ومسلم (2215) عن أبي هُرَيْرَةَ، أَنَّهُ سَمِعَ
رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: (فِي الحَبَّةِ السَّوْدَاءِ شِفَاءٌ مِنْ كُلِّ دَاءٍ، إِلَّا السَّامَ)
:111:

- وأما ماء زمزم :
فروى ابن ماجة (3062) عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما
قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( ماء زمزم لما شرب له ) .
صححه الألباني في "صحيح ابن ماجة" وغيره .

قال النووي رحمه الله :
" معناه : من شربه لحاجة نالها ، وقد جربه العلماء والصالحون لحاجات أخروية ودنيوية ،
فنالوها بحمد الله تعالى وفضله " انتهى ."تهذيب الأسماء واللغات" (3 / 450)


وقال ابن عثيمين رحمه الله :
" ماء زمزم لما شرب له ، إن شربته لعطش رويت ، وإن شربته لجوع شبعت ،
حتى إن بعض العلماء أخذ من عموم هذا الحديث أن الإنسان إذا كان مريضا
وشربه للشفاء شفى ، وإذا كان كثير النسيان وشربه للحفظ صار حافظا ،
وإذا شربه لأي غرض ينفعه "
انتهى ."شرح رياض الصالحين" (ص 862)
:111:

- أما التلبينة :
فعَنْ عَائِشَةَ قالت : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول :
( التَّلْبِينَةُ مُجِمَّةٌ لِفُؤَادِ الْمَرِيضِ ، تَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ ) رواه البخاري ( 5101 ) ومسلم ( 2216 )


نسأل الله لك الشفاء والعافية .
والله أعلم .
الإسلام سؤال وجواب باختصار
http://im76.gulfup.com/tMmCe6.png

بنت الحواء
2014-08-27, 06:39 PM
بارك الله فيك

الحياة أمل
2014-08-28, 12:50 PM
اللهم اشف كل مريض ومبتلى
حفظك الرحمن وبآرك فيك ...~