المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وَيلٌ للعرَبِ من شرٍّ قدِ اقترَب


الأمل
2014-09-07, 11:27 PM
http://www10.0zz0.com/2013/10/31/21/497239286.gif



وَيلٌ للعرَبِ من شرٍّ قدِ اقترَب



=============================


https://ec.yimg.com/ec?url=http%3A%2F%2Fstore1.up-00.com%2F2014-08%2F1408370797481.jpg&t=1410117811&sig=I.ZJkeDT2LolfrXioBEJqw--~B

عن أم المؤمنين زينب بنت جحش رضي الله عنها
أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم دخَل عليها يومًا فزِعًا يقولُ :
( لا إلهَ إلا اللهُ ، وَيلٌ للعرَبِ من شرٍّ قدِ اقترَب ، فُتِح اليومَ من رَدمِ يَأجوجَ ومَأجوجَ مِثلُ هذه ) .
وحلَّق بإصبَعَيه الإبهامِ والتي تليها : قالتْ زَينَبُ بنتُ جَحشٍ : فقلتُ : يا رسولَ اللهِ ،
أفنَهلِك وفينا الصالحونَ ؟ قال : ( نعمْ ، إذا كثُر الخبَثُ) متفق عليه.
شــرح الحــديــث
عن أم المؤمنين زينب بنت جحش- رضي الله عنها- أن النبي صلى الله عليه وسلم محمراً وجهُه يقول:
" لا إله إلا الله ويلٌ للعرب من شر اقترب" دخل عليها بهذه الصفة ، متغير اللون، محمر الوجه يقول:
" لا أله إلا الله" تحقيقاً للتوحيد وتثبيتاً له؛ لأن التوحيد هو القاعدة التي تبنى عليها جميع الشريعة.
قال الله تعالى : { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ }(الذريات:56)،
وقال تعالى: { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ} (الانبياء:25) .
فتوحيد الله بالعبادة ، والمحبة ، والتعظيم، والإنابة، والتوكل ،
والاستعانة، والخشية، وغير ذلك ، هو أساس الملة.
ولهذا قال النبي عليه الصلاة والسلام :" لا إله إلا الله "
في هذه الحال التي كان فيها فزعاً متغير اللون،
https://ec.yimg.com/ec?url=https%3A%2F%2Fencrypted-tbn1.gstatic.com%2Fimages%3Fq%3Dtbn%3AANd9GcQCtNfC Cz-fUkRMq5tBNbLnySuiOhldZCe2tQ-MwNszuVugqd6q0g&t=1410117811&sig=WqKEXrQJGnqfi44LYqpEoQ--~B

تثبيتاً للتوحيد وتطميناً للقلوب. ثم حذر العرب فقال :
" ويل للعرب من شر قد اقترب" وهم حاملوا لواء الإسلام
فالله تعالى بعث محمداً صلى الله عليه وسلم في الأميين، في العرب:
{هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ
وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ.
وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} (الجمعة:2-3)،
فبين النبي عليه الصلاة والسلام هذا الوعيد للعرب ؛ لأنهم حاملوا لواء الإسلام.
https://ec.yimg.com/ec?url=https%3A%2F%2Fencrypted-tbn1.gstatic.com%2Fimages%3Fq%3Dtbn%3AANd9GcQCtNfC Cz-fUkRMq5tBNbLnySuiOhldZCe2tQ-MwNszuVugqd6q0g&t=1410117811&sig=WqKEXrQJGnqfi44LYqpEoQ--~B

وقوله: " من شر اقترب" الشرّ هو الذي يحصل بيأجوج ومأجوج ، ولهذا فسره بذلك فقال:
" فُتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه " وأشار بالسبابة والإبهام ،
يعني انه جزء ضعيف ومع ذلك فإنه يهدّد العرب.
فالعرب الذين حملوا لواء الإسلام من عهد الرسول عليه الصلاة والسلام إلى يومنا هذا،
مُهددون من قبل يأجوج ومأجوج المفسدين في الأرض، كما قال تعالى عن ذي القرنين أنه قيل له:
{ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْض}فهم أهل الشر وأهل الفساد.
https://ec.yimg.com/ec?url=https%3A%2F%2Fencrypted-tbn1.gstatic.com%2Fimages%3Fq%3Dtbn%3AANd9GcQCtNfC Cz-fUkRMq5tBNbLnySuiOhldZCe2tQ-MwNszuVugqd6q0g&t=1410117811&sig=WqKEXrQJGnqfi44LYqpEoQ--~B

ثم قالت زينب :" يا رسول الله ، أنهلك وفينا الصالحون؟ قال:"نعم إذا كثُر الخبث"
الصالح لا يهلك وإنما هو سالمٌ ناج، لكن إذا كثر الخبث هلك الصالحون؛
لقوله تعالى: { وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} (الأنفال:25)،
والخبث هنا يُراد به شيئان:
الأول: الأعمال الخبيثة.
والثاني: البشر الخبيث.
فإذا كثرت الأعمال الخبيثة السيئة في المجتمع ولو كانوا مسلمين،
فإنهم عرضوا أنفسهم للهلاك.
https://ec.yimg.com/ec?url=https%3A%2F%2Fencrypted-tbn1.gstatic.com%2Fimages%3Fq%3Dtbn%3AANd9GcQCtNfC Cz-fUkRMq5tBNbLnySuiOhldZCe2tQ-MwNszuVugqd6q0g&t=1410117811&sig=WqKEXrQJGnqfi44LYqpEoQ--~B

وإذا كُثر فيه الكفار فقد عرضوا أنفسهم للهلاك أيضاً.
ولهذا حذّر النبي عليه الصلاة والسلام من بقاء اليهود والنصارى والمشركين في جزيرة العرب ،
حذر من ذلك فقال:" أخرجوا اليهود والنصارى من جزيرة العرب"
وقال في مرض موته:" أخرجوا المشركين من جزيرة العرب" متفق عليه
وقال في آخر حياته:" لئن عشتُ لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب"
وقال:" لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب حتى لا أدع فيها إلا مسلماً " رواه مسلم
هكذا صحّ عنه عليه الصلاة والسلام .
https://ec.yimg.com/ec?url=https%3A%2F%2Fencrypted-tbn1.gstatic.com%2Fimages%3Fq%3Dtbn%3AANd9GcQCtNfC Cz-fUkRMq5tBNbLnySuiOhldZCe2tQ-MwNszuVugqd6q0g&t=1410117811&sig=WqKEXrQJGnqfi44LYqpEoQ--~B

ومع الأسف الشديد الآن تجد الناس كأنما يتسابقون إلى جلب اليهود والنصارى والوثنيين إلى بلادنا للعمالة،
ويدعي بعضهم أنهم أحسن من المسلمين. نعوذ بالله من الشيطان الرجيم .
هكذا يلعب الشيطان بعقول بعض الناس حتى يفضل الكافر على المؤمن،
والله عزّ وجلّ يقول: { وَلَعَبْدٌ مُؤْمِنٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ
أُولَئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ
وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ } (البقرة:221) .
https://ec.yimg.com/ec?url=https%3A%2F%2Fencrypted-tbn1.gstatic.com%2Fimages%3Fq%3Dtbn%3AANd9GcQCtNfC Cz-fUkRMq5tBNbLnySuiOhldZCe2tQ-MwNszuVugqd6q0g&t=1410117811&sig=WqKEXrQJGnqfi44LYqpEoQ--~B

فالحذر الحذر من استجلاب اليهود النصارى والوثنيين من البوذيين وغيرهم إلى هذه الجزيرة؛
لأنها جزيرة إسلام ، منها بدأ وإليها يعود ،
فكيف نجعل هؤلاء الخبث بين أظهرنا وفي أولادنا ،
وفي أهلنا ، وفي مجتمعنا . هذا مؤذنٌ بالهلاك ولابد.
ولهذا من تأمل أخوالنا اليوم وقارن بينها وبين أحوالنا بالأمس ، وجد الفرق الكبير ،
ولولا الناشئة الطيبة التي من الله عليها بالالتزام ، والتي نسأل الله أن يثبتها عليه ،
لولا هذا لرأيت شراً كثيراً ولكن لعل الله أن يرحمنا بعفوه،
ثم بهؤلاء الشباب الصالح الذين لهم نهضة طيبة آدام الله عليهم فضله،
وأعاذنا وإياهم من الشيطان الرجيم.
شرح رياض الصالحين (ابن العثيمين)

http://im46.gulfup.com/mbPFvn.gif

الحياة أمل
2014-09-08, 06:34 AM
رحم الله الشيخ وغفر له
اسأل الله أن يتوفآنآ وهو رآض عنآ !
وأن يكفينآ شر الفتن مآ ظهر منهآ ومآ بطن
جزآك الرحمن خيرآ أخية على الموضوع ...~

الأمل
2014-09-09, 01:33 AM
آمين
شكرا أخيه لطيب مرورك
جزاك الله خيرا

ـآليآسمين
2014-09-12, 05:45 PM
http://im46.gulfup.com/mbPFvn.gif

اللهمـ آمين , آمين , آمين
جزاكـ الله خيرا أختنا
:111:

عطر
2014-09-12, 08:23 PM
بارك الله فيك
وجزاك الله خير..