المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من أسرار الحج وحِكَمه | روائع ابن القيم


الحياة أمل
2014-09-13, 04:20 PM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png

قال الإمام ابن القيم رحمه الله في الكتاب العُجاب
(مفتاح دار السعادة) (2/323 – 324)

وأما الحج، فشأن آخر لا يدركه إلا الحنفاء الذين ضربوا في المحبة بسهم،
وشأنه أجل من أن تحيط به العبارة، وهو خاصة هذا الدين الحنيف،
حتى قيل في قوله تعالى «حنفاء لله» أي: حجاجاً.


وجعل الله بيته الحرام قياماً للناس، فهو عمود العالم الذي عليه بناؤه، فلو ترك الناس
كلهم الحج سنة لخرت السماء على الأرض، هكذا قال ترجمان القرآن ابن عباس؛
فالبيت الحرام قيام العالم، فلا يزال قياماً ما دام هذا البيت محجوجاً.

فالحج هو خاصة الحنيفة ومعونة الصلاة وسر قول العبد لا إله إلا الله؛ فإنه مؤسس على
التوحيد المحض والمحبة الخالصة، وهو استزارة المحبوب لأحبابه، ودعوته إلى بيته ومحل كرامته،
ولهذا إذا دخلوا في هذه العبادة فشعارهم: لبيك اللهم لبيك، إجابة محب لدعوة حبيبه،
ولهذا كان للتلبية موقع عند الله، وكلما أكثر العبد منها كان أحب إلى ربه وأحظى،
فهو لا يملك نفسه أن يقول: لبيك اللهم لبيك، حتى ينقطع نفسه.

وأما أسرار ما في هذه العبادة من الإحرام، واجتناب العوائد، وكشف الرأس، ونزع الثياب
المعتادة، والطواف، والوقوف بعرفة، ورمي الجمار، وسائر شعائر الحج؛ فمما شهدت بحسنه
العقول السليمة والفطر المستقيمة، وعلمت بأن الذي شرع هذا لا حكمة فوق حكمته)



:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

ـآليآسمين
2014-09-21, 07:46 PM
أحسنت أخيتي
اسعدكـ الباري , وغفر لنا ولكـ
:111:

الحياة أمل
2014-09-24, 02:42 PM
اللهم آمين وإيآك
طبت وطآب مرورك ...~