المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضل سورة الفاتحة


المؤمنه بربها
2014-09-23, 10:53 PM
فضائل سورة الفاتحة
كنتُ أصلي، فدعاني النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فلم أُجبْه، قلتُ : يا رسولَ اللهِ إني كنتُ أُصلي، قال : ( ألم يقلِ اللهُ : { اسْتَجِيبُوا للهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ } . ثم قال : ألا أعلِّمُك أعظمَ سورةٍ في القرآنِ قبل أن تخرج من المسجدِ ) . فأخذ بيديَّ، فلما أردْنا أن نخرج، قلتُ : يا رسولَ اللهِ، إنك قلتَ : ( لأعلِّمنَّك أعظمَ سورةٍ من القرآن ) . قال : ( { الحمْدُ للهِ رَبِّ العَالمِينَ } . هي السبعُ المثاني، والقرآنُ العظيمُ الذي أوتيتُه ) .
الراوي: أبو سعيد بن المعلى
المحدث:البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5006
الدرجة: [صحيح]

نزلْنا منزلًا . فأتتْنا امرأةٌ فقالت : إنَّ سيِّدَ الحيِّ سَلَيمٌ ، لُدغَ . فهل فيكم من رَاقٍ ؟ فقام معها رجلٌ منا . ما كنا نظنه يُحسنُ رُقيةً . فرقاه بفاتحةِ الكتابِ فبرأ . فأعطوه غنمًا ، وسقونا لبنًا . فقلنا : أكنتَ تُحسِنُ رُقيةً ؟ فقال : ما رقَيتُه إلا بفاتحةِ الكتاب ِ. قال فقلتُ : لا تُحرِّكوها حتى نأتي النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . فأتينا النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فذكرنا له ذلك . فقال " ما كان يُدريه أنها رُقيةٌ ؟ اقسِموا واضربوا لي بسهمٍ معكم " . وفي رواية : نحوه . غير أنه قال : فقام معها رجلٌ منا . ما كنا نأْبِنُه برُقيةٍ .
الراوي: أبو سعيد الخدري
المحدث:مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2201
الدرجة: صحيح
مَن صلَّى صلاةً لَمْ يقرَأْ فيها بأمِّ القُرآنِ فهي خِداجٌ فهي خِداجٌ غيرُ تمامٍ ) فقُلْتُ : يا أبا هُرَيْرَةَ إنِّي أحيانًا أكونُ وراءَ الإمامِ قال : فغمَز ذِراعي وقال : اقرَأْ بها يا فارسيُّ في نفسِكَ فإنِّي سمِعْتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ : ( قال اللهُ جلَّ وعلا : قسَمْتُ الصَّلاةَ بَيْني وبَيْنَ عبدي نِصفَيْنِ فنِصفُها لي ونِصفُها لعبدي ولعبدي ما سأَل ) قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( اقرَؤوا يقولُ العبدُ : الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ يقولُ اللهُ : حمِدني عبدي يقولُ العبدُ : الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ يقولُ اللهُ : أثنى علَيَّ عبدي يقولُ العبدُ : مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ يقولُ اللهُ : مجَّدني عبدي وهذه الآيةُ بَيْني وبَيْنَ عبدي يقولُ العبدُ : إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ فهذه الآيةُ بَيْني وبَيْنَ عبدي ولِعبدي ما سأَل يقولُ العبدُ : اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ فهؤلاءِ لِعبدي ولِعبدي ما سأَل
الراوي: أبو هريرة
المحدث:ابن حبان - المصدر: صحيح ابن حبان - الصفحة أو الرقم: 1795
الدرجة: أخرجه في صحيحه.

الحياة أمل
2014-09-24, 02:49 PM
كتب ربي أجرك أخية
وأسعدك في الدآرين ...~

المؤمنه بربها
2014-09-26, 01:55 AM
بارك الله فيك

شكرالمرورك الطيب

ـآليآسمين
2014-09-27, 12:33 AM
أحسنت أختنا
باركـ ربي في جهودكـ ـآلطيبة
وفقكـ الباري
:111:

المؤمنه بربها
2014-10-03, 09:32 AM
بارك الله فيك
شكرا لمرورك الطيب