المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ذكر الله في سورة المائدة أنه أكمل الدين ، فهل هناك أحكام أو تشريعات نزلت بعد ذلك ؟


ـآليآسمين
2014-09-29, 10:43 PM
http://im76.gulfup.com/IAoVBx.png
قال الله تعالى : ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا ) المائدة/3 .
فاختلف أهل العلم في تفسير قوله تعالى : ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ )
على خمسة أقوال ، قال ابن الجوزي رحمه الله :
" وفي معنى إكمال الدين خمسة أقوال :
أحدها : أنه إكمال فرائضه وحدوده ، ولم ينزل بعد هذه الآية تحليل ولا تحريم ،
قاله السدي ، فعلى هذا يكون المعنى : اليوم أكملت لكم شرائع دينكم .
والثاني : أنه بنفي المشركين عن البيت ، فلم يحج معهم مشرك عامئذ ،
قاله سعيد بن جبير ، وقتادة .
وقال الشعبي : كمال الدين هاهنا : عزه وظهوره ، وذل الشرك ودروسه ، لا تكامل الفرائض
والسنن ، لأنها لم تزل تنزل إلى أن قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فعلى هذا يكون
المعنى : اليوم أكملت لكم نصر دينكم .
والثالث : أنه رفع النسخ عنه ، وأما الفرائض فلم تزل تنزل عليه حتى قبض ،
روي عن ابن جبير أيضا .
والرابع : أنه زوال الخوف من العدو ، والظهور عليهم ، قاله الزجاج .
والخامس : أنه أمن هذه الشريعة من أن تنسخ بأخرى بعدها ، كما نسخ بها ما تقدمها "
انتهى من " زاد المسير " (1/513-514) .
~ ~
والراجح أن المراد من كمال الدّين في الآية : كمال أصوله ، وقواعد الأخلاق ،
وكليّات الشرع ، .
وعلى ذلك : فليس في الآية دليل على أنه لم ينزل بعدها تحليل ولا تحريم ،
بل دل الدليل على خلاف ذلك ، وأنه قد نزل بعد هذه الآية أمور من الحلال والحرام :
- روى البخاري (4605) ، ومسلم (1618) عن البَرَاء رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ :
" آخِرُ سُورَةٍ نَزَلَتْ بَرَاءَةَ ، وَآخِرُ آيَةٍ نَزَلَتْ : ( يَسْتَفْتُونَكَ قُلْ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الكَلاَلَةِ ) النساء/176 .
وهذا يعني أن بعض أحكام المواريث كان من آخر ما نزل من القرآن ،
وهو آخر ما نزل في قول البراء رضي الله عنه .
~ ~
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله :
" قَوْلُهُ سُبْحَانَهُ ( الْيَوْم أكملت لكم دينكُمْ ) ظَاهِرُهُ يَدُلُّ عَلَى أَنَّ أُمُورَ الدِّينِ كَمُلَتْ
عِنْدَ هَذِهِ الْمَقَالَةِ ، وَهِيَ قَبْلَ مَوْتِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِنَحْوِ ثَمَانِينَ يَوْمًا ،
فَعَلَى هَذَا لَمْ يَنْزِلْ بَعْدَ ذَلِكَ مِنَ الْأَحْكَامِ شَيْءٌ ، وَفِيهِ نَظَرٌ ، وَقَدْ ذَهَبَ جَمَاعَةٌ إِلَى أَنَّ
الْمُرَادَ بِالْإِكْمَالِ مَا يَتَعَلَّقُ بِأُصُولِ الْأَرْكَانِ لَا مَا يَتَفَرَّعُ عَنْهَا "
انتهى من " فتح الباري " (13/246) .
وينظر : " تفسير ابن عطية " (2/ 154) ، " أحكام القرآن " لابن العربي (2/ 40-41) .
والله أعلم .
باختصار من الإسلام سؤال وجواب
http://im76.gulfup.com/tMmCe6.png

احمد سعد
2014-09-29, 10:46 PM
افادكم الله

الحياة أمل
2014-09-30, 11:48 AM
نقل موفق أخية
لآ حرمك الله أجره ...~