المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مرض الفتور من أسبابه عدم تعاهد الايمان


الفهداوي
2014-10-02, 07:47 AM
الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على نبيه المصطفى
:111::111:
اما بعد ..
فإنه حينما تنجو سفينةُ المرءِ من بحر المعاصي المهلك ، فترسو على ساحل الإيمان الآمن ، يكون حينها عرضةً لحبائل الشيطان المغرضة ، وشباكه المعقدة ، وأنيابه المفترسة ، وما ذاك إلا لأنه غرضٌ كم تمنى الشيطان أن يصيبه بسهمه المسموم ، ليرديه قتيل الضعف الممقوت ، والانتكاسة المهينة .
ولكن ما أهون هذا الشيطان ، وما أقل حيلته ، وما أضعف كيده ، إذا واجهه المؤمن بسلاح الإيمان المضاء ، ونوره الوضاء ؛ فراجع أسباب ضعف إيمانه ، ونظر في علل فتوره وتقصيره ، واتخذ من أسباب الثبات على دينه ما ينصره على الشيطان في هذا الصراع العنيف .
وعدم تعهد العبد إيمانه من حينٍ لآخر ، من حيث الزيادة أو النقص ، فإن بدون مراجعة الإنسان نفسه مع حال إيمانه ، تتكالب عليه أسباب الفتور من كل جانب ، فتعمل معاولها الهدامة في بنيانه ، ولذا فإنه يجب على المؤمن إذا رأى في إيمانه قصورًا ، أو شعر بشيءٍ من مظاهر الفتور ، أن يتزود من أسباب الإيمان ، وينهل من معينه .
يقول أبو الدرداء - رضي الله عنه - : ( من فقه العبد أن يتعاهد إيمانه وما نقص منه ، ومن فقه العبد أن يعلم : أيزداد هو أم ينتقِص ؟ ) .
وكان عمر - رضي الله عنه - يقول لأصحابه : ( هلموا نزدد إيمانًا ، فيذكرون الله - عز وجل - ) .
وكان ابن مسعود - رضي الله عنه - يقول في دعائه : ( اللهم زدنا إيمانًا ويقينًا وفقها ) .

الحياة أمل
2014-10-02, 11:44 AM
كتب ربي أجركم ونفع بكم
دُمتم موفقين لكل خير ...~

المؤمنه بربها
2014-10-03, 09:30 AM
جزاك الله خيرا