المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجموعة حكم متنوعة


الفهداوي
2014-10-16, 11:19 PM
قال الفضيل - رحمه الله - : كفى بالله محبا , وبالقرآن مؤنسا , وبالموت واعظا , اتخذ الله صاحبا , وذر الناس جانبا .
:111:
قال أبو ذر - رضى الله عنه - : الصاحب الخير خير من الوحدة , والوحدة خير من جليس السوء , وحامل الخير خير من الساكت , والساكت
:111:
خير من حامل الشر , والأمانه خير من الخاتمة , والخاتمة خير من الدنيا .
:111:
قال أبو سليمان الدارانى : من صدق فى ترك شهوة أذهبها الله من قلبه , والله أكرم من أن يعذب قلبا بشهوة تركت له .
:111:
قال سفيان الثورى - رحمه الله - : إذا زهد العبد فى الدنيا أنبت الله الحكمة فى قبله , وأطلق بها لسانه , وبصره عيوب الدنيا وداءها ودواءها
:111:
قال عمر - رضى الله عنه - : وقد سئل عن السرور ؟ سيرى فى سبيل الله , ووضع جبهتى لله , ومجالستى أقواما ينتقون أطايب الحديث كما ينتقى أطايب الثمر .
:111:
قال الفضيل بن عياض : والله ما يحل لك أن تؤذي كلباً ولا خنزيراً بغير حق، فكيف تؤذي مسلما ؟
:111:
قال الحسن : لكل أمة وثن يعبدون ، وصنم هذه الأمة الدينار والدرهم .
:111:
قال الحسن : يا ابن آدم نهارك ضيفك فأحسن إليه ، فإنك إن أحسنت إليه ارتحل بحمدك ، وإن أسأت إليه ارتحل بذمك .
:111:
قال يحيى ابن معاذ :لا تسكن الحكمة قلباً فيه ثلاث خصال : هم الرزق ، وحسد الخلق ، وحب الجاه أعداء الإنسان ثلاثة : دنياه ، وشيطانه ، ونفسه ، فاحترز من الدنيا بالزهد ، ومن الشيطان بمخالفته ، ومن النفس بترك الشهوات .
:111:
وقال : أخوك من عرَّفك العيوب ، وصديقك من حذرك من الذنوب .
:111:
وقال : اللهم إن كان ذنبي قد أخافني ، فإن حسن ظني قد أجارني ، اللهم سترت عليّ في الدنيا ذنوباً أنا إلى سترها في القيامة أحوج ، وقد أحسنت بي إذ لم تظهرها لعصابة من المسلمين ، فلا تفضحني في ذلك اليوم على رؤوس العالمين ، يا أرحم الراحمين
:111:
قيل ليحيى : متى يبلغ العبد إلى مقام الرضا ؟ فقال : إذ أقام نفسه على أربعة أصول فيما يعامل به ربه ، فيقول : إن أعطيتني قبلت ، وإن منعتني رضيت ، وإن تركتني عبدت ، وإن دعوتني أجبت
:111:
نفعني الله واياكم .....

الحياة أمل
2014-10-17, 03:58 AM
نقل موفق .. وحكم قيّمة
جعلهآ الله في ميزآن حسنآتكم ...~

الفهداوي
2014-10-17, 10:17 AM
اللهم آمين .. أكرمكم الله وزادكم حرصاً وثباتا ..