المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اللمسة البيانية في الفرق بين التعبيرين (أعجاز نخل منقعر و أعجاز نخل خاوية)


ياسمين الجزائر
2014-10-20, 05:46 PM
ما اللمسة البيانية فى الفرق بين التعبيرين :

فى سوره القمر: ( تَنزِعُ النَّاسَ كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ مُّنقَعِرٍ )

فى سورة الحاقه: ( فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ )




http://im67.gulfup.com/fAYydJ.gif


قال تعالى في سورة فصلت :

(فَأَمَّا عَادٌ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَقَالُوا مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ( (15)


قوم عاد استكبروا على نبيهم وظنوا أنهم أشد الناس قوة ولا أحد في الأرض يضاهيهم في القوة والبطش والعلم وهذا حال كثير من الناس إلا من رحم ربي هذه الأيام ،فكان عقاب الله تعالى لهم في الدنيا أن أرسل عليهم ريحاً صرصراً ذكره على سبيل الإجمال في سورة فصلت


(فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا صَرْصَرًا فِي أَيَّامٍ نَّحِسَاتٍ لِّنُذِيقَهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَخْزَى وَهُمْ لَا يُنصَرُونَ) (16 :فصلت)


فخلّفتهم صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية و أعجاز نخل منقعر .


وبما أن القرآن الكريم ليس فيه ترادفأي أن كل كلمة في القرآن وردت لحكمة ولتناسب السياق الذي وردت فيه وكذلك تناسب جزئيات القصة التي وردت في كل سورة بعد ذكر العذاب مجملاً في سورة فصلت جاء تفصيله في سورتين في القرآن الكريم هما سورة القمر و سورة الحاقة ،ولكن باختلاف بعض الكلمات ولهذا حكمة وبلاغة قرآنية






عندنا قاعدة أن التأنيث قد يفيد المبالغة والتكثير


فيقال: رجل راوية، داعية هذه فيها مبالغة

مثل: علام علامة، حطم حطمة، همز همزة هذه مبالغة


وهذه قاعدة لغوية وتعني التكثير مثال قوله تعالى:

( قالت الأعراب آمنا ) : ( قالت ) بالتأنيث

وقال : ( قال نسوة في المدينة ) : ( قال ) بالتذكير،

فالأعراب أكثر من بعض النسوة.



قال تعالى :
( إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا صَرْصَرًا فِي يَوْمِ نَحْسٍ مُّسْتَمِرٍّ) (19)
( تَنزِعُ النَّاسَ كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ مُّنقَعِرٍ ( (20)
وقال في يوم واحد ..





بينما في سورة الحاقة قال تعالى :

(سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ)(7)
سبع أيام بلياليها .. أكثر من يوم
فجاء بالتأنيث للدلالة على المبالغة والتكثير .


ثم قال في الحاقة
(وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ) (6)
وفي القمر
( رِيحًا صَرْصَرًا ) لم يقل عاتية



فزاد العتو وزاد الأيام في الحاقة فيكون الدمار أكبر فقال خاوية لأن الخاوية أكثر من منقعر و لأن كل منقعر هو خاوي ..
والخاوي عام يشمل المنقعر وغير المنقعر
فجاء بكلمة خاوية التي هي أعم من منقعر وجاء بالتأنيث للمبالغة و التكثير
وصفة الرياح أقل "ريح صرصر"
لذا قال بعدها ( فَهَلْ تَرَى لَهُم مِّن بَاقِيَةٍ ).





http://im67.gulfup.com/fAYydJ.gif


أ.د فاضل السامرائي

الحياة أمل
2014-10-21, 02:47 PM
كتآب لآ تنتهي بلآغته ! سبحآن من أنزله !
زآدك الرحمن من حيث نفعتك الزيآدة ...~

ياسمين الجزائر
2014-10-22, 05:05 PM
جزاك الله خيرا و نفع بك أخية

http://im53.gulfup.com/xD7bmF.gif