المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لله درك يا أبا بكر


ياسمين الجزائر
2014-10-24, 06:56 PM
لله درك يا أبا بكر




http://im84.gulfup.com/V9JnTK.gif

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: كان أبو بكر رضي الله عنه يحلب للحي أغنامهم، فلما بويع بالخلافة، قالت جارية من الحي: الآن لا يحلب لنا منائحنا، فسمعها أبو بكر فقال:



بلى، لعمري لأحلبنّها لكم، وإني لأرجو أن لا يغيِّرني ما دخلت فيه عن خلق كنت عليه، فكان يحلب لهم، فربما قال للجارية: أتحبين أن أرغي لك، أو أن أصرِّح؟ فربم قالت: أرغ، وربما قالت: صرِّح، فأيّ ذلك قالت،فعل.



(إسناده حسن لغيره، أخرجه ابن سعد في طبقاته)



http://im84.gulfup.com/V9JnTK.gif


وعن أبي صالح الغفاري أن عمر بن الخطاب كان يتعهد عجوزا فكان إذ جاءها وجد غيره قد سبقه إليها، فأصلح ما أرادت، فجاءها غير مرة كيلا يسبق إليها، فرصده عمر فإذا هو أبو بكر الذي يجيئها، وهو يومئذ خليفة فقال عمر: أنت هو لعمري.


ويرحم الله عبد الحليم المصري حيث يقول في بكريته الرائعة:


رأى عمرُ يومًا عجوزًا بِداره * غدا الموتُ منهـا للبقية حاسِيا
فقال أُواسيها وأقضي أُموره * فقد عدِمَتْ في المسلمين مُواسِيا
مضى غاشيا في نهرة الصبح داره * فألفى لها في نهرة الصبح غاشيا
فقال لها مَن كان في الحي سابقي * ومن ذا الذي يبدو له ما بدا ليا
فقالتْ كريمٌ يعْتري الدار سحْرةً * فيجمع أشتاتي ويرحم ما بيـا
فقال سأحيي الليل أرعى طروقه * وأرصد سبّاقا إلى الخير ساعيا
فشقّ رِواق الليل عن رونق الضحى * ولكنه الصدِّيق مَن كان باديا
فألقى الكُى عن عاهلٍ عزّ قبله * وما حملته النفس إلا المعالـيا
وألقى العصا في جانب من خبائه * وهيّأ فيـه للقدور الأثافيا
فصاح به الفاروق ما كان سابقي * سواك أبا بكر ولا كنت راضيا
أفي كل دار من أبي بكر امرؤ * إذ أهلها نادَوا أجاب المُناديا
ألا عائل إلا تمثلت كافلا * ولا مُشتَكٍ إلا تمثلت آسِيا


http://im84.gulfup.com/V9JnTK.gif

(ترطيب الأفواه: للعفاني) ( 1/114)

الحياة أمل
2014-10-25, 08:41 AM
رضي الله عنهم وأرضآهم .. نجوم في سمآء الأمة !
أعآننآ الله وإيآك على مكآرم الأخلآق ...~

وصايف
2016-08-04, 04:55 PM
رضي الله عنهم وأرضآهم

وصايف
2016-08-04, 04:56 PM
http://www3.0zz0.com/2016/08/04/15/238552717.png
http://www7.0zz0.com/2016/08/04/15/951861327.jpg