المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفرق بين الشفقة والخشية


الحياة أمل
2014-11-04, 09:41 AM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png
- الفرق بين الشَّفَقَة والخَشْيَة:
قال أبو هلال: (إنَّ الشَّفَقَة ضرب من الرِّقَّة وضعف القلب، ينال الإنسان،
ومِنْ ثمَّ يُقال للأمِّ: أنَّها تُشْفِق على ولدها، أي: تَرِقُّ له، وليست هي من
الخَشْيَة والخوف في شيء،
والشَّاهد قوله تعالى: { إنَّ الَّذِينَ هُم مِّنْ خَشْيَةِ رَبِّهِم مُّشْفِقُونَ } [المؤمنون:57]،
ولو كانت الخَشْيَة هي الشَّفَقَة، لما حَسُن أن يقول ذلك،
كما لا يَحْسُن أن يقول: { يَخْشَون من خَشْيَة ربِّهم } .
ومن هذا الأصل قولهم: ثوبٌ شَفَقٌ، إذا كان رقيقًا...
فقولك: أَشْفَقت من كذا، معناه: ضَعُف قلبي عن احتماله) .
:111:
- الفرق بين الشَّفَقَة والرِّقَّة:
قال أبو هلال: (إنَّه قد يرِقُّ الإنسان لمن لا يُشْفِق عليه، كالذي يَئِد الموْؤُدَة ،
فيَرِقُّ لها -لا محالة-؛ لأنَّ طبع الإنسانيَّة يوجب ذلك، ولا يُشْفِق عليها،
لأنَّه لو أَشْفَق عليها ما وَأَدَها) .

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

ياسمين الجزائر
2014-11-05, 07:21 PM
قال ابن القيِّم: الإشْفَاق رِقَّة الخوف، وهو خوف برحمة من الخائف لمن يُخاف عليه،



فنسبته إلى الخوف، نسبة الرَّأفة إلى الرَّحمة، فإنَّها ألطف الرَّحمة وأرقُّها


(1844)مدارج السالكين (http://ar.islamway.net/search?domain=default&query=%22%D9%85%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%AC%20%D8%A7%D 9%84%D8%B3%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%8A%D9%86%22) (1/514)



بارك الله فيك اخية على الطرح القيم