المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأمثال التي بدأت بكلمة [ لكل ] ( 1 )


الحياة أمل
2014-11-26, 11:45 PM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png
معجم الأمثال التي بدأت بكلمة [ لكل ]
ساعد عمر غازي


هذه مجموعة من الأمثال التي بدأت بكلمة: "لكل"، وفقًا لما أدَّاه إليَّ اطلاعي[1]،
وقد جمعتها في مكان واحد؛ ليسهل معرفتها، والنظر فيها، وهي غير مرتبة، وقد علقت
على بعض مواضع للحاجة إلى ذلك، وصدرتها بكلمة: "قلت"، وإليك ما جمعت:
1- لكل جوادٍ كبوة؛ ["الأمثال" لابن سلام (ص/ 51)].

2- لكل صارمٍ نبوة؛ ["الأمثال" لابن سلام (ص/ 51)].

3- لكل عالِمٍ هفوة؛ ["الأمثال" لابن سلام (ص/ 51)].

4- لكل أناس في بعيرهم خبر.
يعنى: أن كل قوم أعلم بأمرهم من غيرهم، وهو من شعر لعمرو بن شأس:
فأقسمتُ لا أشري زبيبًا بِغَيْرِهِ
لكل أناس في بعيرهم خبر

["جمهرة الأمثال" (2/ 187)].

5- لكل عمل ثواب؛ ["الأمثال المولدة" (ص/ 105)، "العقد الفريد" (3/ 14)].

6- لكل كلام جواب؛ ["الأمثال المولدة" (ص/ 105)].

7- لكل عمل رجال؛ ["الأمثال المولدة" (ص/ 105)].

8- لكل مقام مقال.
يراد: أن لكل أمرٍ أو فعلٍ أو كلام موضعًا لا يوضع في غيره.
أول من قال ذلك طرفة بن العبد في شعر يعتذر فيه إلى عمرو بن هند:
تصدَّق عليَّ هداكَ المليكُ
فإنّ لكلِّ مقامٍ مقالاً



معناه: أحسِن إليَّ حتى أذكرك في كل مقام بحُسن فعلك.
ولذا وضعه الثعالبي في "الصداقة والصديق" (ص/ 247) تحت: "اختصاص كل مكان ووقت
وحال بما يليق به من الكلام".
["الأمثال المولدة" (ص/ 105)، "الفاخر" (ص/ 314)، "مجمع الأمثال" (2/ 198)].

9- لكل أمر سبب؛ ["الأمثال المولدة" (ص/ 105)].

10- لكل نبأ مستقر؛ ["العقد الفريد" (3/ 14)، "التمثيل والمحاضرة" للثعالبي (ص/ 16)].

11- لكل حي أجل؛ ["الأمثال المولدة" (ص/ 106)].
وفي "العقد الفريد" (3/ 14): لكل أجل كتاب.
قلت: وفي القرآن الكريم قوله تعالى: ﴿ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ ﴾ [الرعد: 38]،
وقوله: ﴿ وَلَنْ يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاءَ أَجَلُهَا ﴾[المنافقون: 11]،
وقوله: ﴿ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ ﴾ [الأعراف: 34]،
وقوله تعالى: ﴿ إِنَّ أَجَلَ اللَّهِ إِذَا جَاءَ لَا يُؤَخَّرُ ﴾ [نوح: 4]،
إلى غير ذلك من الآيات التي دلت على هذا المعنى من أن الله لا يؤخر شيئًا
عن وقته الذي عُيِّنَ له، ولا يقدمه عليه.

12- لكل داء دواء؛ ["الأمثال المولدة" (ص/ 106)].
قلت: أخرج مسلم [صحيح مسلم (2204)] عن جابر رضي الله عنه،
عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال:
((لكل داء دواء، فإذا أصيب دواءُ الداءِ، بَرَأَ بإذن الله عز وجل)).

13- لكل غد طعام؛ ["الأمثال المولدة" (ص/ 106)، مجمع الأمثال (2/ 202)].

14- لكل يوم غد؛ ["الأمثال المولدة" (ص/ 115)].

15- لكل جديد لذة؛ ["الأمثال المولدة" (ص/ 117)].

16- لكل هم من الهموم سَعة؛ ["الأمثال المولدة" (ص/ 416)].

17- لكل شيء أجل ومنتهى؛ [الأمثال المولدة (ص/ 417)].

18- لكل كلام يا بني جواب؛ ["الأمثال المولدة" (ص/ 460)].

19- لكل اجتماع من خليلين فرقة؛ ["الأمثال المولدة" (ص/ 461)].

20- لكل عاصفة ركود؛ ["الأمثال المولدة" (ص/ 484)].

21- لكل حريق مطفئ؛ للنار الماء، وللسم الدواء؛ ["جمهرة الأمثال" (1/ 18)].

22- لكل شيء طرفان ووسط، ففي طرفه الأول شُعْبَة من التَّقْصِير،
ومع الأخير بعض الإفراط، وخيره وسطه؛ ["جمهرة الأمثال" (1/ 20)].

23- لكل شيء ضراوة؛ فضر نفسك بالخير؛ ["جمهرة الأمثال" (1/ 494)، "الفاخر" (ص/ 263)].
قلت: وأخرج أبو الشيخ في "الأمثال" (ص/ 422)، عن أكثم بن صيفي، قال:
"لكل شيء ضراوة؛ قصر لسانك بالخير".
الضراوة: اللهج بالشيء فلا يُصْبَرُ عنه؛ غريب الحديث لابن الجوزي (2/ 10).
وضَرِيَ على الشَّيء يضرَى ضِراءً وضَراوةً، إِذا اعتاده؛ جمهرة اللغة (2/ 1066).
فمعنى: "لكل شيء ضراوة"؛ أي: عادة ولهج به لا يصبر عنه.

أما معنى: "فضر نفسك بالخير"؛ فقال ابن فارس في "معجم مقاييس اللغة" (3/ 360-361):
"الضاد والراء ثلاثة أصول: الأول خلاف النفع، والثاني: اجتماع الشيء، والثالث: القوة،
وأما الثالث فالضرير: قوة النفس، ويقال: فلان ذو ضرير على الشيء، إذا كان ذا
صبر عليه ومقاساة"، وعليه فإن معنى: "فضر نفسك بالخير"؛ أي: علق نفسك بفعل الخير،
واجعله عادة لك، والله أعلم.

24- لكل ساقطةٍ لاقطةٌ؛ ["جمهرة الأمثال" (2/ 179)، "مجمع الأمثال" (2/ 193)، الأمثال للهاشمي (ص/ 213)].
وفي "مجمع الأمثال": "قال الأصمعي وغيره: الساقطة الكلمة يسقط بها الإنسان؛ أي:
لكل كلمة يخطئ فيها الإنسان من يتحفظها فيحملها عنه، وأدخل الهاء في "لاقطة"
إرادة المبالغة، وقيل: أدخلت لازدواج الكلام، يضرب في التحفظ عند النطق،
وقيل: أراد لكل كلمة ساقطةٍ أذنٌ لاقطة؛ لأن أداة لَقْطِ الكلام الأذُنُ".

قلت: قال النووي في "شرح صحيح مسلم" (9/ 104-105): "المرأة مظنة الطمع فيها ومظنة الشهوة،
ولو كانت كبيرةً، وقد قالوا: لكل ساقطة لاقطة، ويجتمع في الأسفار من سفهاء الناس
وسقطهم مَن لا يرتفع عن الفاحشة بالعجوز وغيرها؛ لغلبة شهوته، وقلة دينه ومروءته،
وخيانته ونحو ذلك، والله أعلم".

25- لكل داخل دهشة؛ أي: حيرة؛ [الأمثال للهاشمي (ص/ 341)، مجمع الأمثال (2/ 187)].
قلت: وفي "المقاصد الحسنة" للحافظ السخاوي (ص/ 339): "حديث: "الداخل له دهشة"،
في رواية الأبناء عن الآباء من العباسيين للحلابي، بسند ضعيف من حديث الحسن
بن علي مرفوعًا: للداخل دهشة، فتلقوه بالمرحبا".
وروى الخطابي في "غريب الحديث" (2/ 466-467) بإسناده عن الفراء عن الكسائي قال:
قال ابن عباس: "لكل داخل برقة"، وهذا إسناد ضعيف، فقد مات الكسائي في سنة
اثنتين وثمانين ومائة كما في "تاريخ بغداد" (11/ 410)، فبينه وبين ابن عباس مفاوز!

قال الخطابي: "البرقة: الدهشة، يريد قول الناس: لكل داخل دهشة، يقال: برق الرجل
يبرق برقًا، إذا بهت من فزع أو نحوه، فبقي شاخصًا بصره لا يطرف".

[1] سبق وجمع الأستاذ الدكتور عفيف عبدالرحمن الأمثال التي بدأت بلفظ: "لكل" في كتابه:
"معجم الأمثال العربية القديمة" (2/ 808-812)، فوقف على خمس وعشرين من رقم (5474)
إلى رقم (5498)، وهذه الأمثال مذكورة في هذا المجموع، مع زيادة عليها.
:111:

الأمثال التي بدأت بكلمة [ لكل ] ( 2 ) (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=23716)
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png