المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المعاصي والذنوب أساس كل شر وبلاء


الحياة أمل
2014-12-01, 01:01 AM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png

اجتناب المعاصي، والذنوب، فهي أساس كل شر وبلاء، قال تعالى: ﴿ ظَهَرَ الْفَسَادُ
فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ﴾ [الروم: 41]،
وما الذي أخرج أبوينا من الجنة دار النعيم، واللذة والبهجة والسرور
إلى دار الآلام والأحزان والمصائب؟!

قال الشاعر:
تصل الذنوب إلى الذنوب وترتجي ** درك الجنان بها وفوز العابدِ
ونسيت أن الله أخرج آدمًا ** منها إلى الدنيا بذنب واحدِ

روى الإمام أحمد من حديث سهل بن سعد أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال:
"إياكم ومُحقراتُ الذنُوبِ، كقَومٍ نَزلُوا في بطْنِ وادٍ فجاءَ ذا بعودٍ، وجاء ذا بعودٍ
حتى أنضَجُوا خبزتهم، وإنَّ محقَّراتِ الذُّنوب متى يُؤخذ بها صاحبُها تُهلِكْهُ".

وقال الأوزاعي - رحمه الله -: "لا تنظر إلى صغر المعصية، ولكن انظر إلى عظمة عصيت".

قال الشاعر:
رأيت الذنوب تميت القلوب ** وقد يورث الذل إدمانها
وترك الذنوب حياة القلوب ** وخير لنفسك عصيانها

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

ياس
2015-03-09, 02:20 PM
هذه الأبيات لها قصة مع


الإمام أحمد بن حنبل


حيث جاء إليه شخص قال له يا إمام ما رأيك في الشعر ؟


قال الإمام وأي شعر هذا، قال الرجل :


إذا ما قال لي ربي اما استحييت تعصيني***وتخفي الذنب عن خلقي وبالعصيان تأتيني


فأخذ الإمام يردد الأبيات ويبكي


حتى قال تلامذة الإمام كاد يهلك الإمام من كثرة البكاء


إذا ما قال لي ربي أما استحييت تعصيني ..؟***وتُـخفي الذنبَ عن خلقيَ وبالعصيانِ تأتيني


فكيف أجيبُ يا ويحي ومن ذا سوف يحميني؟***أسُلي النفس بالآمالِ من حينٍ الى حيني


وأنسى ما وراء الموت ماذا سوف تكفيني***كأني قد ضّمنتُ العيش ليس الموت يأتيني


وجائت سكرة الموت الشديدة من سيحميني؟؟***نظرتُ الى الوُجوهِ أليـس منُهم من سيفدينـــي؟


سأسأل ما الذي قدمت في دنياي ينجيني***فكيف إجابتي من بعد ما فرطت في ديني


ويا ويحي ألــــم أسمع كلام الله يدعوني؟؟***ألــــم أسمع بما قد جاء في قاف ويسِ


ألـــم أسـمــع بيـوم الحـشر يوم الجـمع والدين***ألـــم أسمع مُنادي الموت يدعوني يناديي


فيا ربــــاه عبد تـائب من ذا سيؤويني ؟***سوى رب غفور واسع للحقِ يهدييني


أتيتُ إليكَ فارحمني وثقــّـل في موازيني***وخفَف في جزائي أنتَ أرجـى من يجازيني



شكرا لك اختنا الكريمة
جعل الله ماقدمت وما تقدمين في ميزان حسناتك

الفهداوي
2015-03-09, 09:44 PM
نسأل الله العفو والعافية ، اللهم ارحم ضعفنا
جزاكم الله خيرا على كريم الطرح