المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اللمسة البيانية في الاية (و اذا سألك عبادي عني.... )


ياسمين الجزائر
2014-12-06, 03:46 PM
قوله تعالى فى سوره البقرة :


( وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ )


ما اللمسه البيانيه فى الآية ؟

في هذه الآية تقدّم جواب الشرط على فعل الشرط ومعناه أن الله تعالى يجيب دعاء العبد حتى قبل أن يبدأ بالدعاء .


وفي الآية لفتة أخرى أنه في سياق القرآن كله عندما تأتي الآية فيها وإذا سألك أو يسألونك يأتي الردّ من الله تعالى لرسوله ( قل ) إلا في هذه الآية فقد جاء الردّ مباشرة من الله تعالى لعباده في خطاب مباشر ليس بين الله تعالى وعباده أي وسيط حتى لو كان رسول الله تعالى.


فما على العبد إلا الدعاء والله تعالى يجيب دعاء عباده .. سبحانه


http://im49.gulfup.com/eNKrx8.gif


ما دلالة استخدام ( وإذا ) بدل ( وإن ) ؟


لم يقل فقل لهم إني قريب وإنما تكفل تعالى بالإجابة مباشرة يُدعى سبحانه وتعالى بلا واسطة وهو يجيب مباشرة حتى نلاحظ معظم سألك في القرآن يأتي بعدها ( قل ) .


ثم إنه قال ( أجيب دعوة الداع ) .. لم يقل إن شئت أو إن شاء ربك
كأنه أجاب .. بينما نلاحظ في آية أخرى قال تعالى :


( بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِنْ شَاء وَتَنسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ) (41: الأنعام )


هنا لم يقطع .. بينما في آية الصيام فالإجابة لا بد أن تكون إما يعجل له أو يُدّخر له أو يرد عنه .. بمقدارها من الأذى
أجيب دعوة الداع لم يعلقها بشيء.




أما استخدام ( إذا ) لأنه أراد سبحانه وتعالى أن يكثر الناس من الدعاء لأن ( إذا ) تفيد الكثير و المقطوع ولم يقل ( إن ) .. فالمطلوب أن يكثروا من الدعاء ويلحوا في الدعاء .


( إن ) تستعمل للشك المحتمل الوقوع والنادر والمستحيل الوقوع


أما ( إذا ) فهي لمقطوع الوقوع أو كثير الوقوع .


(كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ) (180) هذا مقطوع الوقوع


وقال ( وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا ) هذه قليلة .


شئ آخر : قال ( إذا سألك ) وقال ( إذا دعان )


هذه إشارة أن المطلوب من العبد الإكثار من الدعاء وعليه أن يكثر من الدعاء وفيها الدعاء شرط الإجابة ( أجيب دعوة الداع إذا دعان ) جعل الله تعالى الدعاء شرط الإجابة ومن باب التوكيد قدّم الإجابة على الدعاء.


شئ آخر : وقال تعالى ( أجيب دعوة الداع ) وليس أجيب الداعي
لأن الدعوة هي المطلوبة بالذات . يجيب ما تريد أنت أي يجيب الدعوة .
وربنا سبحانه يغضب إذا لم يدعوه العبد ويحب الملحاح في الدعاء
وغضب ربنا على أقوام لأنهم لم يدعوه


( وَلَقَدْ أَرْسَلنَآ إِلَى أُمَمٍ مِّن قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ ( (42)


(فَلَوْلا إِذْ جَاءهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُواْ) (43: الأنعام )


(وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُم بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ)

(76: المؤمنون )


( قل أعوذ برب الفلق ) أي ادعُ وقلها لا في نفسك فقط عندما يقول العبد .. أعوذ .. يعني أنه يحتاج لمن يعينه فينبغي أن يقولها .


أما سياق آية ابراهيم :
( وَآتَاكُم مِّن كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَتَ اللَّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ ( (33)


سياق الآيه في وصف الإنسان وذكر صفات الإنسان فختم الآية بصفة الإنسان مناسب لما ذكر من صفات الإنسان ولما تكلم عن صفات الإنسان قال ( إِنَّ الْإِنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ )


http://im49.gulfup.com/eNKrx8.gif

أ.د فاضل السامرائي

الحياة أمل
2014-12-07, 12:11 AM
سبحآن ربي مآ أكرمه وأعظمه !
أثآبك الرحمن كل خير .. ورضي عنك ...~

ياسمين الجزائر
2014-12-08, 10:57 PM
و رضي عنك الله اخيتي

اسعدني مرورك

حياك الله