المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفرق بين المعجزة والكرامة والإلهام


الحياة أمل
2014-12-10, 10:28 PM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png
المعجزة :
هي أمر خارق للعادة يمنحها الله عز وجل لأنبيائه ورسله عليهم الصلاة والسلام
تعزيزاً وتأييداً لصدق نبوتهم ورسالاتهم، ويكون مقروناً بدعوى النبوة. فالله سبحانه
لكمال عدله ورحمته وإحسانه وحكمته ومحبته للعُذْر، وإقامة الحجة، لم يبعث نبياً ولا
رسولاً إلاَّ ومعه آية تدل على صدقه فيما أخبر به
قال الله تعالى: ﴿ لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمْ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ ﴾.
قال القرطبي في مقدمة تفسيره عن شروط المعجزة بأنها خمسة، وهي:
(أن لا يقدر عليها إِلاَّ الله تعالى، وأن تخرق العادة بها، وأن يستشهد بها مدعي الرسالة على الله
عز وجل، وأن تقع على وفق مراد التحدي بها ودعواه، وأن لا يأتي أحد بمثل ما أتى به المتحدي)
:111:
وأما الكرامة:
فهي ظهور أمر خارق للعادة من قبل شخص غير مقارن لدعوى النبوة ويدخل في هذا وحي
الله عز وجل لأوليائه كما ذكرهم القرآن، كأم موسى، ومريم، والخضر، والذي عنده علم
الكتاب في قصة سليمان مع عرش ملكة سبأ، فهو إلهام وتسخير وإرشاد.
:111:
وأما الإلهام أو الإيحاء:
فهو الإرشاد أو التسخير، بمعنى أن الله أرشد تلك النملة إلى أن هذا هو سليمان عليه
السلام وجيشه، وأنهم صالحون ولا يبغون الإفساد والدمار في الأرض، ولكن قد لا يشعرون
في سحق وتحطيم جماعة النمل.
ونقل ابن القيم في شفاء العليل قوله:
(أن أهل الأحنف بن قيس لقوا من النمل شدة فأمر الأحنف بكرسي فوضع عند تنورين
فجلس عليه ثم تشهد ثم قال: لتنتهن أو ليحرقن عليكن ونفعل، قال: فذهبن)

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

ياسمين الجزائر
2014-12-13, 11:19 PM
بارك الله فيك و نفع بكِ اخية