المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشيعة الشنيعة خرجوا من(باب) مصر-بأحوالٍ مفضوحة- ، ثم دخلوا مِن (شبابيكِها!) المفتوحة


ابو الزبير الموصلي
2013-03-04, 01:39 PM
الشيعة الشنيعة..
خرجوا من (باب) مصر-بأحوالٍ مفضوحة- ، ثم دخلوا مِن (شبابيكِها!) المفتوحة!!!
كانت كلمات شيخ الأزهر ، ووزير الأوقاف -المصري-واضحةً –إلى حدّ لا بأس به-في بيان الموقف الرسميّ الشرعيّ لمصر -العظيمة- من الشيعة ، والتشيُّع ، والتشييع : حيث أغلقوا كل الأبواب على رئيس الكيان الإيراني في زيارته الرسمية إلى مصر –قبل أسابيع-!
ولكن ؛ ما إن ولّى الرئيس الإيراني ظهرَه إلى مصر ، ونِيلِها ، وأزهرها-و..و..-حتى هرول إلى إيران-متسارعاً!-فواأسفاه- وزير السياحة المصري!
وأمسِ:
جاء الخبرُ الصادمُ : توقيع اتفاقية سياحية بين (مصر)،و(إيران)!!
فيا للهِ العجبُ!!
مَن هم أولاءِ المصريون الذين سيسيحون(!)في إيران!؟
و:أين!؟
و:كيف؟!
وإذ الأمرُ كذلك-يقيناً-؛ فلم يَبق إلا العكسُ!!! وهو سياحة (!) الإيرانيين إلى أرض مصر السُّنِّيـَّة -العصيّة على ألاعيبِهم وضلالاتِهم-إن شاء الله-.
فعندما يأتي السائح(!)-بل السوّاح(!)الإيرانيّون- إلى مصر-مثلاً- فضلاً عن غيرها من بلاد أهل السنة-حتى(مكة!)،و(المدينة!)-: لا يأتون –فقط!-إلى زيارة الأهرامات!ولا أبو الهول- ولا (سيدنا الحسين!) ، و(السيدة زينب)!- بل ولا حتى (الكعبة!) ، ولا (البقيع!) - !!
هم لا يأْتون ، ولا ( يسيحون! ) –أينما ذهبوا ! وكيفما ساحوا- إلا بعقليّة ( تصدير الثورة ! ) بقسميها : السياسي، والاعتقادي- وتحت غطاء التقيَّة الشيعيَّة المنافقة!- ، وتحت شعارات فارغة الحروف والمساحات ! كبيرة الآثار والمدلولات: (السياحة!)!
وعندما تزداد وقاحتُهم -وتتعاظم- يصرِّحون -أكثرَ-، فيقولون:(السياحة الدينية!)!!
وإن شئتَ قلتَ –بأوضح عبارة-: (سياحة التشيُّع ، والتشييع!)...
ولقد نجا –ولله الحمدُ والمِنّةُ- بلدُنا الأردُنّ-المبارك-قبل بضعة شهور-بالرغم من واقعه الاقتصاديِّ الصعب العَسِر-مِن هذا الشَّرَك الشيعيِّ الخبيث –وبثوب (السياحة الدينية!) -نفسِه- ؛ مقابلَ دعم نفطي بترولي مُغْرٍ!
فـ :
ألم يَأْنِ لعموم أهل السنة –في كل مكان-أن يغاروا على عقيدتهم!؟
ألم يَأْنِ لهم أن يُدافعوا عنها؟!
ألم يَأْنِ لهم أن يُواجهوا مَن يناقضها ، ويخالفها؟!
... ولا أريد أن أقول: ألم يَأْنِ لهم أن ينشروها، وينثروا نورَها ، ويتفانَوْا دونها ؟!
يا أهلَ مصرَ الطيِّبين:
كونوا يَقظين ، مستيقظين : ضدَّ ما يُحاك لكم، ويُكاد بكم!
لم يكن الشيعة-يوماً-أولياءَ لغير أَتْباع ملّتهم!!
ولم (ولن!) يكونوا -يوماً-يحبون غيرَ أنفسِهم!!!
فانتبهوا..واحذروا..وحذّروا...
أما إذا لعب بعضُ الساسة -اليومَ- لعبة (التأييد السياسي!مع الرفض الاعتقادي!) -زعموا-:فتلك لعبةٌ فاشلةٌ هالكةٌ-بل مُهلكةٌ-، أثبت الواقعُ المنظورُ -ولا أقول: الإدراك الشرعيّ!- فشلَها ، وفشلَ دعاتها وأدعيائها!!
و«السعيد مَن وُعظ بغيره»..
للشيخ علي الحلبي

بنت الحواء
2013-03-04, 06:13 PM
بارك الله فيك و رفع قدرك

الحياة أمل
2013-03-06, 07:50 PM
[...
بآرك الله فيكم على هذآ الاختيآر
يسر ربي أمركم
::/