المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معنى عبارة : احلام العصافير


العراقي
2013-03-04, 03:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبارة غالباً ما نسمعها او نقولها ,,, ولكن الكثير لا يعلمون معناها
فأردت ان اتطرق الى هذا الموضوع بشكل مختصر

~( احلام العصافير )~

قال الله تعالى في كتابة العزيز : { أَمْ تَأْمُرُهُمْ أَحْلَامُهُمْ بِهَٰذَا ۚ أَمْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ ﴿٣٢﴾}

قال الامام فخر الدين الرازي في تفسيره ( الكتاب الكبير ) :
الأحلام ؟ نقول جمع حِلْم وهو العقل وهما من باب واحد من حيث المعنى ، لأن العقل يضبط المرء فيكون كالبعير المعقول لا يتحرك من مكانه
وَالْحُلْمُ مِنَ الْحِلْمِ وهو أيضا سبب وقار المرء وثباته ، وكذلك يقال للعقول النهى من النهي وهو المنع
وفيه معنى لطيف وهو أن الحُلُم في أصل اللغة هو ما يراه النائم فيُنزل ويلزمه الغسل ، وهو سبب البلوغ وعنده يصير الإنسان مكلفا
وكأن الله تعالى من لطيف حكمته قرن الشهوة بالعقل، وعند ظهور الشهوة كمل العقل
فأشار إلى العقل بالإشارة إلى ما يقارنه وهو الحلم ، ليعلم أنه نذير كمال العقل ، لا العقل الذي به يحترز الإنسان الشرك ودخول النار
وعلى هذا ففيه تأكيد لما ذكرنا أن الإنسان لا ينبغي أن يقول كل معقول ، بل لا يقول إلا ما يأمر به العقل الرزين الذي يصحح التكليف .

وقال البغوي في تفسيره :
( أم تأمرهم أحلامهم ) عقولهم ( بهذا )
وذلك أن عظماء قريش كانوا يوصفون بالأحلام والعقول ، فأزرى الله بعقولهم حين لم تتميز لهم معرفة الحق من الباطل.

ومنه قول حسان بن ثابت -رضي الله عنه- :
حارِ بنَ كعْبٍ ألا الأحلامُ تزْجُرُكمْ *** عنا، وأنتمْ من الجوفِ الجماخيرِ
لا بأسَ بالقومِ من طولٍ ومن عظمٍ *** جسمُ البغالِ وأحلامُ العصافيرِ

وشرح البيت كما ورد في تفسير الحاوي الكبير
أي: لا بأس ولا ضرر يعتري هؤلاء من جهة الطول والغلظ.
وفيه تهكم بهم، فأجسامهم كأجسام البغال، وعقولهم كعقل العصافير ان كان لها عقول، يعني أنهم لا عقل لهم

اذن
فقولنا : ( احلام العصافير )
يعني : (عقول العصافير )

http://www.sunnti.com/vb/images/icon_x/b10.gif

بنت الحواء
2013-03-04, 06:13 PM
بارك الله فيك و رفع قدرك

العراقي
2013-03-04, 07:33 PM
شكرا لمرورك

الحياة أمل
2013-03-04, 09:43 PM
[...
بآرك الله فيكم على هذآ الطرح
نفع ربي بكم
::/

هدايا القدر
2013-03-17, 03:13 PM
طاب لنا اختيارك مديرنا
جزاك الله خيرا وبارك اله فيك
وفقت لكل خير

طوبى للغرباء
2013-03-18, 10:06 PM
بارك الله بكم اخ العراقي
على التوضيح الاكثر من رائع