المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معنى كلمة [ صرف ] في القرآن الكريم


الحياة أمل
2014-12-16, 12:19 AM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png

لفظ (صرف) ورد في القرآن الكريم على عدة معان، هي:

الأول: صرف بمعنى (بيَّن)،
من ذلك قوله سبحانه: {ولقد صرفنا للناس في هذا القرآن} (الإسراء:89)، يعني: بيَّنَّا.
قال الطبري: "ولقد بيَّنا للناس في هذا القرآن من كل مثل؛ احتجاجاً بذلك كله عليهم،
وتذكيراً لهم، وتنبيهاً على الحق ليتبعوه، ويعملوا به".
ونحو هذا قوله عز وجل: {وصرفنا فيه من الوعيد} (طه:113)، أي: بيَّنَّا.
قال القرطبي: "بيَّنَّا ما فيه من التخويف، والتهديد، والثواب والعقاب".
ونظير هذا أيضاً قوله سبحانه: {وصرفنا الآيات لعلهم يرجعون} (الأحقاف:27)،
أي: بيَّنَّا الآيات للناس؛ لعلهم يرجعون إلى طريق الحق والصواب.
:111:
الثاني: صرف بمعنى دفع،
من ذلك قوله عز وجل: {ربنا اصرف عنا عذاب جهنم} (الفرقان:65)،
أي: ادفع عنا العذاب.
ومن هذا القبيل قوله سبحانه: {فما تستطيعون صرفا ولا نصرا} (الفرقان:19)،
أي: لا يقدرون على دفع العذاب عنهم، ولا الانتصار لأنفسهم.
ومنه أيضاً قوله تعالى: {ألا يوم يأتيهم ليس مصروفا عنهم} (هود:8)،
أي: لا يدفع العذاب عنهم دافع، ولكنه يحل بهم فيهلكهم.
ونحو هذا قوله عز وجل: {من يصرف عنه يومئذ فقد رحمه} (الأنعام:16).
:111:
الثالث: صرف بمعنى العدول عن الأمر،
من ذلك قوله عز وجل: {أنى يصرفون} (غافر:69)،
أي: كيف يعدلون عن الرشد إلى الغي، أو كيف يعدلون عن الحق إلى الباطل.
ونظير هذا قوله الباري سبحانه: {فأنى تصرفون} (يونس:32)،
أي: فكيف تعدلون عن عبادته إلى عبادة ما سواه.
:111:
الرابع: صرف بمعنى (وجَّه)،
من ذلك قوله تعالى: {وإذ صرفنا إليك نفراً من الجن} (الأحقاف:29)،
أي: وجَّهنا إليك.
قال القرطبي: "معنى {صرفنا} وجهنا إليك، وبعثنا؛ وذلك أن الجن صُرفوا
عن استراق السمع من السماء برجوم الشهب".
:111:
الخامس: صرَّفنا -بتشديد الراء- بمعنى قسمنا،
من ذلك قوله تعالى: {ولقد صرفناه بينهم ليذكروا فأبى أكثر الناس الا كفورا} (الفرقان:50)،
يعني: قسمنا المطر بينهم،
قال الطبري: "ولقد قسمنا هذا الماء الذي أنزلناه من السماء طهوراً؛ لنحيي به الميت من
الأرض بين عبادي؛ ليتذكروا نعمي عليهم، ويشكروا أيادي عندهم، وإحساني إليهم".
:111:
السادس: التصريف بمعنى التسيير والإرسال،
من ذلك قوله تعالى: {وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض} (البقرة:164)،
أي: إرسال الرياح وتسييرها.
وقوله تعالى: {ثم صرفكم عنهم} (آل عمران:152)، معنى (الصرف) هنا: أن الله تعالى رد
المسلمين عن الكفار، وألقى الهزيمة عليهم، وسلط الكفار عليهم، وهذا قول جمهور المفسرين،
كما ذكر الرازي.
وقوله عز وجل: {وإذا صرفت أبصارهم تلقاء أصحاب النار} (الأعراف:47)،
أي: كلما وقعت أبصار أصحاب الأعراف على أهل النار تضرعوا إلى الله تعالى
في أن لا يجعلهم من زمرتهم.

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png