المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إرفع شكواك الى الله


الفهداوي
2014-12-20, 10:05 AM
إن الوقوف على الأبواب حرمـان والعجز أن يرجو الإنسان إنسان
متى تؤمـل مخـلوقاً وتقصــده إن كــان عندك بالرحمن إيمان
ثق بالذي هو يعـطي ويـمنع ذا فـي كل يـوم له في خلقه شان
الشكوى إلى الله ليست ضعفاً، بل الضعف إلى الله هو القوة، لأن الشكوى إلى الله تحقق العبودية وتظهر الإنسان كما يريده ربه، فالله يبتلي عبده، ليسمع تضرعه إليه، لأن الله يحب الشكوى إليه ولا يحب التجلد عليه، وأحب ما إليه انكسار قلب عبده بين يديه، وأن يتذلل إليه شاكياً فقره وحاجته وضعفه وعجزه وقلة صبره.
فأظهر التضرع والتمسكن عنده؛ فرحمته أقرب من اليد إلى الفم، كم تبدلت أحوال المشتكين وانقلبت أمور الملتجئين فشُفي السقيم وولد للعقيم ورزق الفقير وتزوج الأعزب، ومن أكثر قرع الأبواب يوشك أن يفتح له.
يا من يجيب دعا المضطر في الظلم يا كاشف الضر والبلوى مع السقم
قد نام وفدك حول البيت وانتبهوا وأنت يا حـي يا قيـوم لم تـنم
إن كان جودك لا يرجوه ذو سفه فمن يـجود على العاصين بالكرم

الحياة أمل
2014-12-29, 06:32 AM
ونعم بالله ذو الكرم والفضل والإحسآن !
جزآكم الرحمن خيرآ ...~