المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مناظرة جرت للامام ابي حنيفة مع الخوارج


ابو الزبير الموصلي
2013-03-05, 12:57 PM
مناظرة جرت بين الإمام وبين الخوارج، وكان الخوارج يرون أن مرتكب الكبيرة كافر، وأما أبو حنيفة فيرى أن مرتكب الكبيرة مذنب وليس بكافر.

جاء وفد من هؤلاء الخوارج يريدون مناظرة أبي حنيفة وقالوا له: "هاتان جنازتان على باب المسجد، أما إحداهما فجنازة رجل شرب الخمر حتى كظته وحشرج بها فمات، والأخرى جنازة امرأة زنت، حتى إذا أيقنت بالحبل قتلت نفسها".

فقال الإمام متسائلاً: "من أي الملل كانا؟ أمن اليهود؟"

قالوا: "لا"،

قال: "أمن النصارى؟"

قالوا: "لا"،

قال: "أفمن المجوس؟"

قالوا: "لا".

قال: "فمن أي الملل كانا؟"

قالوا: "ملة تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله"،

قال: "فأخبروني عن هذه الشهادة، أهي من الإيمان ثلث أو ربع أو خمس؟"

قالوا: "إن الإيمان لا يكون ثلثاً ولا ربعاً ولا خمساً"، (1)

قال: "فكم هي من الإيمان؟"

قالوا: "الإيمان كله"،

قال: " فما سؤالكم إياي عن قوم زعمتم وأقررتم أنهما كانا مؤمنين".

ويمضي الخوارج مع الإمام في الحوار فيقولون له: "دع عنك هذا، أمن أهل الجنة هما أم من أهل النار؟"

قال: "أما إذا أبيتم فإني أقول فيهما ما قاله نبي الله إبراهيم في قوم كانوا أعظم جرماً منهما: {فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} [إبراهيم: 36]، وأقول فيهما ما قاله نبي الله عيسى في قوم كانوا أعظم جرماً منهما: {إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [المائدة: 118]، وأقول فيهما ما قال نبي الله نوح إذ: {قَالُوا أَنُؤْمِنُ لَكَ (2) وَاتَّبَعَكَ الْأَرْذَلُونَ، قَالَ وَمَا عِلْمِي بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ، إِنْ حِسَابُهُمْ إِلَّا عَلَى رَبِّي لَوْ تَشْعُرُونَ، وَمَا أَنَا بِطَارِدِ الْمُؤْمِنِينَ} [الشعراء: 111-114]، وأقول ما قال نوح عليه السلام: {لاَ أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَن يُؤْتِيَهُمُ اللّهُ خَيْراً اللّهُ أَعْلَمُ بِمَا فِي أَنفُسِهِمْ إِنِّي إِذاً لَّمِنَ الظَّالِمِينَ} [هود: 31]".

وعندما سمع الخوارج هذا المنطق ألقوا سلاحهم وان

لحن الوفاء
2013-03-05, 03:51 PM
بارك الله فيكم ونفع الله بكم

الحياة أمل
2013-03-06, 08:40 PM
[...
جزآك الله خيراً
ونفع بك
::/

بنت الحواء
2013-03-11, 04:50 PM
بارك الله فيك
جزاك الله خيرا
في ميزان حسناتك

ياس
2016-02-20, 02:28 PM
رحم الله الامام ابو حنيفة
شكرا للاخ ابو الزبير لطيب الانتقاء