المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معنى حديث [ الحياء من الإيمان ]


الحياة أمل
2015-01-04, 04:57 PM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png
عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، أن النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم،
مرَّ على رجل، وهو يعاتب أخاه في الحياء، يقول: إنَّك لتستحيى
حتى كأنَّه يقول: قد أضرَّ بك،
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((دعه، فإنَّ الحياء مِن الإيمان)) .

قال ابن بطَّال: (معناه أنَّ الحَيَاء مِن أسباب الإيمان وأخلاق أهله؛
وذلك أنَّه لما كان الحَيَاء يمنع مِن الفواحش، ويحمل على الصَّبر والخير،
كما يمنع الإيمان صاحبه مِن الفجور، ويقيِّده عن المعاصي، ويحمله
على الطَّاعة، صار كالإيمان لمساواته له في ذلك، وإن كان الحَيَاء
غريزة، والإيمان فعل المؤمن، فاشتبها مِن هذه الجهة).
:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

ياس
2015-01-04, 08:48 PM
http://up.3dlat.com/uploads/128874263110.gif
يرحمكِ الله واثابك الخير على النقولات والموضوعات المختارة بدقة وعناية ففي موضوعك المقترح هناك التفاتة بسيطة قد يتبادر لذهن القارئ لاول وهلة قول ابن بطال رحمه اللة (صار كالايمان لمساواتة له في ذلك)انه ليس من الايمان وهو عمل خارج عن الايمان لكن شابهه من حيث الثواب والاجر وكما تعلمون هذا ليس اعتقاد اهل السنة والجماعه التي تقول بان الايمان قول وعمل يزيد وينقص وقد يقول قائل اذن ماذا كان قصد ابن بطال(فاشتبها في ذلك) وتوضيح ذلك انة رحمه اللة جعلة مساويا لاصل الايمان علما انه من الايمان الاصل من حيث الاجر والثواب لعظيم شانة والفرق بين الاثنين ان اصل الايمان اعلى مرتبة في الايمان يحكم على صاحبه بالكفر اوالايمان كالتوحيد او السجود الى صنم اما الايمان الاصل فيشمل الواجبات والمستحبات التي يحكم فيها على صاحبها استثنائا بالايمان والحياء في مرتبة الايمان الاصل وهو من شعب الايمان فتارك الحياء ليس كافرا انما جعله مساويا لاصل الايمان لما به من عظيم شان كما فصله ابن بطال فالحياء هو من الايمان ويزداد بزيادته فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم((الْإِيمَانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ أَوْ بِضْعٌ وَسِتُّونَ شُعْبَةً, فَأَفْضَلُهَا قَوْلُ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ, وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الْأَذَى عَنْ الطَّرِيقِ, وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنْ الْإِيمَانِ)).جزاك الله كل خير ونفعنا واياك اختنا الحياة امل بما تقومين بطرحة.
http://up.3dlat.com/uploads/128874332519.gif

الحياة أمل
2015-01-04, 11:38 PM
جزآك الله خيرآ على الإضافة والتوضيح
وإن كنآ نختلف معك في فهمك لكلآم ابن بطآل رحمه الله ،
إذ المقصود من كلآمه والله أعلم هو أنه يريد أن يقول أن الحيآء صآر كالإيمآن من حيث
أنه يمنع صآحبه من الفوآحش ويحمله على الصبر فكمآ أن الإيمآن يمنع صآحبه من الفوآحش
ويحمله على الصبر فكذلك الحيآء ، فهذآ معنى قوله ( لمساواته له في ذلك ) أي أن الحيآء مسآويآ
للإيمآن في المنع والحمل !!
أمآ قوله : ( فاشتبها من هذه الجهة ) هو يريد أن يقول : أن الحيآء يُسمى إيمآنآ، لأن العرب
تُسمي الشيء باسم مآ قآم مقآمه، أو كآن ( شبيهآ به ) ،
ألآ ترى أنهم يُسمون الركوع والسجود صلآة ، وأصل ذلك الدعآء، فلمآ كآن الدعآء
يكون في الصلآة سميت صلآة ، وعليه لآ يمكن حمل كلآم ابن بطآل على أنه يقول بقول المرجئة
فيخرج العمل عن مسمى الإيمآن لأنه أخرج الحيآء من الإيمآن ومذهبه رحمه الله هو مذهب أهل السنة
في الإيمآن إذ قآل ( مذهب جماعة أهل السُّنَّة من سَلَف الأمة وخلفها أن الإيمان قول وعمل،
ويزيد وينقص، والحجة على زيادته ونقصانه ما أورده البخاري من كتاب الله من ذكر الزيادة
في الإيمان وبيان ذلك أنه من لم تحصل له بذلك الزيادة، فإيمانه أنقص من إيمان من حصلت له ).
شرح ابن بطال 1/ 56 .
والله أعلم

ياس
2015-01-05, 12:18 AM
اختي الفاضلة مداخلتي ليست اتهاما لابن بطال بالارجاء حاشاة بل توضيح لمن قد يفهمة على فهم المرجئة وخاصة مرجئة العصروهذا حاصل لدينا كثيرا في العراق وانت تعلمين ان فهم الناس وتلقيهم للمعلومة ليسوا سوء فمنهم متعلم ومنهم مقلد وهذة من الشبه المثارة لدينا في العراق وقلت في بداية حديثي انة تنويه وليست اضافة لما قلت اما قولك نختلف معك في فهمك لكلام ابن بطال فالفهم واحد فالمنع والحمل نتيجتة الجزاء والثواب الذي اقصدة وانا لا اختلف معك في هذا الامر وانتي اخية قد توافقيني الراي ان كثيرا من الدعاة وطلبة العلم قد سقطوا بشبه لاخذهم بظاهر النص فما بالك بالمتلقي والمقلد وما كانت مداخلتي الا دفاعا وتوضيحا لكلام ابن بطال ماقد يفهمه الزائر الى هذة الصفحة بانه يخرج الاعمال من مسمى الايمان.
تقبلى فائق احترامي

ابو بكر الغريباوي
2015-01-07, 02:14 PM
جزى الله الجميع كل خير
اخوتي الاعزاء تلك الاحاديث والاقوال التي كانت مثار جدال وبحث العلماء قديما وحديثا من مسائل الايمان والكفر وهي التي قسمت المسلمين الى فرق وطوائف كلٌ حسب فهمه لمسمى الايمان فظهرت المرجئة والخوارج وغيرها كثير من الفرق التي خاضت فيه فالاخت الفاضلة الحياة امل ان كلام الاخ ياس كان واضحا هو تبيان لقول ابن بطال وليس اتهام له والا حسب ماقرات فان كلامكما وفهمكما لقول ابن بطال هو واحد فالتوضيح من قبل الاخ ياس كان في محلة ومن خلال طرحكم اظن انكم طلبة علم وليس ببعيد عنكم ماحدث من اختلاف في فهم لقول الامام الطحاوي (نحن لانكفر احدا من المسلمين بذنب مالم يستحله)فقام كل شارح للطحاوية بتفسيرها على مشربه .
http://i825.photobucket.com/albums/zz177/habataca1/goodwayinlife/goodwayinlifecom14.gif

الحياة أمل
2015-01-07, 11:18 PM
الأخ المكرم ياس تعليقنآ على تعليقكم على منشور حديث ( الحياء من الايمان )
ومن ثم تعليق الأخ الغريباوي عليه ، لم يكن يحمل بين ألفآظه توجيه تهمة
- أنكم تتهمون ابن بطآل رحمه الله بالإرجآء لآ من قريب ولآ من بعيد –
وإنما أنآ قلت وبالنص ( لآ يمكن حمل كلآم ابن بطآل على أنه يقول بقول المرجئة )
فأين اتهآمنآ لك بذلك ! ،
وإنمآ أقصد من هذه العبآرة أن قآرىء هذآ الكلآم ابتدآءآ لآ يمكن له حمله أو فهمه
على أنه يدل على الإرجآء أبدآ لوضوحه وظهوره ، وكمآ قلت ليس المقصود به شخصآ
معينآ بحد ذآته ، وإنمآ هو موجه لجميع القرآء ، هذآ من جهة !
ومن جهة أخرى قولي : أننآ نختلف معك في فهمك لكلآم ابن بطال هو في محله !
إذ المقصود أنك شرحت الكلآم وحآولت توضيحه لكنك زدت الأمر تعقيدآ !
بحيث تركت القآرىء يتسآءل : مآمعنى ( الإيمان الأصل )
ومن حقنآ نسألك هذآ السؤآل من الذي سبقك من أئمة السلف إلى هذآ المصطلح ؟ مصطلح ( الإيمآن الأصل ) إذ المعروف عندهم ولآ سيمآ عند تقسيمآتهم لمسآئل الإيمآن وتفريعه
إلى أصل وفرع أو إلى باطن وظاهر ، يقسمونه إلى مطلق الإيمان ويعنون به : أصل الإيمآن
– أي مآفي القلب من إيمآن الذي هو التصديق والإنقيآد أو قول القلب وعمله -
وفرع الإيمآن الذي هو العمل الظآهر من وآجبآت ومستحبآت ، أو مآيسمى بالإيمآن المطلق ،
فأصل الإيمآن يسآوي مطلق الإيمآن ، والإيمآن الأصل ( المصطلح الجديد )
والذي عنيت به جنآبك مآيسآوي ( الإيمآن المطلق ) مصطلح نتمنى عليك أن ترشدنآ
إلى أول من استعمله من العلمآء !
فقولي أننآ نختلف معك في فهمك لكلآم ابن بطآل القصد منه أن الكلآم وآضح وجلي
وشرحك له من وجهة نظري زآد الأمر تعقيدآ !!
فعبآرتك مثلآ ( لكن شابهه من حيث الثواب والاجر ) من يفهم هذه العبآرة ؟!
أو عبارة ( يحكم فيها على صاحبها استثناءا بالايمان ) من يفهم هذه العبارة ؟!

يضآف إلى هذآ أن اتهآم النآس بالإرجآء الآن هو أمر خطير ويحتآج إلى بينة وأدلة !
لأن بسبب هذه التهمة قُتل خيرة النآس من طلبة العلم وأهل السنة والسبب مآذآ ( أنه مرجىء )
وكلنآ يعلم أن هذآ الأمر قديم جرى بين كثير من المشآيخ وطلبة العلم بسبب شرط الكمآل
وجنس العمل وهذه مسألة قديمة وانتهى اللغط فيها وأغلق بآبهآ ولآ أحد يتكلم فيهآ الآن
إلآ صآحب غرض أو جآهل يريد إثخآن الأمة بجرآحآتهآ !!!
هدآنآ الله وإيآكم للصوآب ..~

ياس
2015-01-08, 03:54 AM
اختي العزيزة ان مصطلح(الايمان الاصل) هو خطا املائي انما كنت اقصد الايمان المطلق واشكرك على التنبيه لكن مايهم في الامر ان هناك تساءلات وعلامات استفهام كثيرة على كلامك الاخير هل نذكرها ونزيد جراحات الامة كما تقولين ام نغلق الكلام في هذا الموضوع وندعي ان الامة مجمعة على فهم الايمان ومسماة على فهم سلف الامة انا لااعرف لما هذا التحامل على من يبدي النصيحة فما نصحت لاجل غرض وما تفوهت بكلام انا جاهل به وان كنت احسن الظن انك لم تقصديني بكلامك (ولآ أحد يتكلم فيهآ الآن
إلآ صآحب غرض أو جآهل يريد إثخآن الأمة بجرآحآتهآ !!!)
وانا لااعتقد بكفر المرجئة ولا اعتقدان هناك طائفة او فرقة كفرت المرجئة وما سمعنا احدا قال بكفر الامام ابي حنيفة لانه من مرجئة الفقهاء بل على العكس الذي استحل دماء المسلمين المجاهدين في العراق في زمن الغزو الامريكي هم دعاة فكر الارجاء الذين افتوا للناس عن اعتقاد بان هؤلاء خوارج وجعلوهم في خانة (كلاب اهل النار ) واستعر القتل في جميع الفصائل وليس فقط في القاعدة الا تعلمي انهم كانوا ياتوننا في السجون الامريكية باوامر امريكية ويلقنوننا فكر الارجاء بمدارس فتحها الامريكان في السجون ويتقدمهم في ذلك الحزب الاسلامي هذا سؤال اوجهه الى كل ذي لب والاجابة عليه يزيل كل اشكال واذا كانت مداخلاتي مزعجة ووجب علي الا اعلق فهذا من حقك وانا شاكرٌ ممنون واذا كنت تتقبلين المصارحة والايضاح فهذا راينا فيك من بداية دخولنا المنتدى وراينا في اغلب الاخوة فيه وهذا منهاج السلف.

جزاك الله خيرا