المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ذم التقليد عند اهل السنة والجماعة


ياس
2015-01-08, 06:27 AM
إن التقليد والاتباع المحرم المذموم هو أن يتبع غير الرسول فيما خالف فيه الرسول كائنا من كان المخالف .
وهذا التقليد المذموم والتعصب الأعمى قد جر ويلات كثيرة على الأمة المسلمة، وأوجب أنواعا من الفساد كثيرة ، منها: "التفرق والاختلاف المخالف للاجتماع والائتلاف حتى يصير بعضهم يبغض بعضا ويعاديه، ويحب بعضا ويواليه على غير ذات الله، وحتى يفضي الأمر ببعضهم إلى الطعن، والهمز، واللمز. وببعضهم إلى الاقتتال بالأيدي والسلاح، وببعضهم إلى المهاجرة والمقاطعة حتى لا يصلي بعضهم خلف بعض، وهذا كله من أعظم الأمور التي حرمها الله ورسوله، والاجتماع والائتلاف من أعظم الأمور التي أوجبها الله ورسوله.
وكثير من هؤلاء يصير من أهل البدعة بخروجه عن السنة التي شرعها رسول الله صلى الله عليه وسلم لأمته، ومن أهل الفرقة بالفرقة المخالفة للجماعة التي أمر الله بها رسوله " .
فكل من نصب شخصا كائنا من كان فوالى وعادى على موافقته في القول والفعل فهو: مِنَ (الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ )[ الروم: 32] .
ثم ليعلم أن المتعصب لأحد المذاهب الفقهية فيه شبه بأهل البدع، وهو قريب من منهجهم متحل ببعض سماتهم، يقول ابن تيمية رحمه الله: " ومن تعصب لواحد بعينه من الأئمة دون الباقين فهو بمنزلة من تعصب لواحد بعينه من الصحابة دون الباقين، كالرافضي، وكالخارجي، فهذه طرق أهل البدع والأهواء الذين ثبت بالكتاب والسنة أنهم مذمومون، خارجون عن الشريعة والمنهاج الذي بعث الله به رسوله صلى الله عليه وسلم، فمن تعصب لواحد من الأئمة بعينه ففيه شبه من هؤلاء " هذا اذا كان واحدا من الائمة المعتبرين فما بالك اليوم من ياتي ويستميت بالدفاع عن رجل لانه احبه ويصم اذنيه عما يقول لا بل ياتي مدافعا ومبرراً عن اقواله وارائه ويعتبرها شطحات في مفهومة القاصر هذا هو سبب تفرق الامة وتمزقها

ـآليآسمين
2015-01-17, 04:36 PM
نسأل الله ـآلسلـآمة وـآلعافية
أحسنتمـ , باركـ الله فيكمـ
:111:

ياس
2015-02-03, 12:07 PM
وفيك يبارك الرحمن
وجزاء الله خيرا علي طيب ردك وكريم مرورك
وجودك يسعدني ويضيئ صفحتي
دمت في أمان الله وحفظه