المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال يحتاج الى بكاء ! لا الى جواب !!


ابو الزبير الموصلي
2015-01-10, 10:00 AM
السؤال: سائل يقول:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسن الله إليكم شيخنا الفاضل، أنا في الستينات من عمري وأعمل كداعية إسلامي وموجه ديني في إحدى السجون الأمريكية، ومتزوج وعندي بنتان في العشرينات من أعمارهن، حافظاتن لكتاب الله تعالى ولله الحمد والمنة، ولقد لاحظت عليهن في الآونة الأخيرة تأثرهن بمنهج - أحسبه والله أعلم - دخيل على المنهج السلفي، وهو الإلزام بالتبديع، والتحذير من بعض المشايخ الذين ما عرفنا عنهم ولا عرفناهم إلا دعاة للتوحيد والسنة بفهم سلف هذه الأمة.
ولقد غَرر بهن بعض الدعاة وبعض الإخوة الذين ينتهجون ذاك النهج، وأقنعوهن أن يطلبن مني توضيح منهجي، وذلك بتبديع أو التحذير أو الطعن بكل من:
1. الشيخ الوالد فلاح بن إسماعيل مندكار.
2. الشيخ سالم بن سعد الطويل.
3. الشيخ إبراهيم الرحيلي.
4. الشيخ عبد المالك رمضاني.
والقائمة معروفة...
فرفضت ذلك تماما، وبينت لهن أن الكلام في أهل العلم بهذه الطريقة ليست مطابقة ولا موافقة لما تعلمناه منذ سنين من المنهج القويم، وأنها بلا شك طريقة دخيلة على الدعوة السلفية، وأمر خطير للغاية، فأقل ما فيها غيبة هؤلاء المشايخ، وهذه والله لكبيرة.
فأُرْشِدوا لتبديعي وهجري - والله المستعان - بسبب رفضي سلوك ذاك المنهج.
فخرجن من بيتي - وأنا في الدوام - دون إذني، لا بل دون إخباري أين سيذهبن وعند من سيلبثن وينمن.
ومكثن أياما لا أعرف أين هن، ثم أخبرت بمكانهن، وَطُلِبَ مني الجلوس مع أحد دعاة هذا المنهج الجديد - والمحسوب كذبا وزورا على المنهج السلفي - لمناصحتي ومحاسبتي وتبيين الحق والمنهج الواااااااااضح لي - كما يطلقون هم أنفسهم عليه - إن كنت أريد من زوجتي وبناتي الرجوع لبيتي.
علما أن هذا الأخ بعمر بناتي. والله المستعان.
وبعد فترة - ولله الحمد والمنة - رجع جميعهن للبيت، ولكن على مضض، لدرجة أن أحد بناتي - للأسف - كتبت بيانا لهم تبدي فيها عن أسفها وعدم رضاها على ذلك.
فسؤالي يا فضيلة الشيخ:
1. هل من نصيحة لي ولهن وللدعاة والإخوة الذين يسلكون هذا المنهج المسخ الدخيل الوخيم؟
2. هل يجوز فعلهن هذا؟
3. هل أخطأت أنا بوصفي السابق لهذه الطريقة وهذا المنهج؟
4. هل من منهج السلف الصالح تخبيب المرأة على زوجها؟
وأكرر شيخنا المفضال أننا - والله المستعان - في الولايات المتحدة الأمريكية.
فقال شيخنا الحلبي معلقا:
هذا السؤال..لا يحتاج إلى جواب!
....يحتاج إلى بكاء...

الحياة أمل
2015-01-11, 05:38 PM
الله المستعآن !