المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إيران تبدأ بتفكيك جيشها الإعلامي بالعراق


ام عبد المجيد
2015-01-16, 10:23 PM
قال مصدر عراقي، إن إيران أبلغت عدداً من وسائل الإعلام التي تمولها في العراق نيتها إغلاق تلك المؤسسات.

ووفقاً للمصدر الذي تحدث لـ”الخليج أونلاين” وفضّل عدم ذكر اسمه، فإن

“إيران كانت تمول ومنذ الاحتلال الأمريكي عام 2003، العشرات من وسائل الإعلام العراقية، بينها فضائيات وصحف ومراكز أبحاث وإذاعات وحسابات تواصل اجتماعي، وأبلغتهم مؤخراً بنيتها إغلاق تلك المؤسسات، الأمر الذي سيؤدي إلى تسريح الآلاف من الموظفين العاملين في تلك المؤسسات”.


ويؤكد المصدر أن “إيران، على ما يبدو، بدأت تعاني من ضائقة مالية كبيرة عقب الانهيار الكبير لأسعار النفط، الأمر الذي أثر على تمويلاتها الخارجية ومشاريعها التي تنفذها خارج إيران”، مبيناً أنها “أنشأت العشرات من المؤسسات داخل العراق”، في حين “مولت مؤسسات أخرى قائمة، كما أنها قامت بإنشاء ما يشبه الجيش الإلكتروني المتخصص بالعمل على مواقع التواصل الاجتماعي، ويعمل فيه المئات من الموظفين”.


وبحسب المصدر فإن “بعضاً من وسائل الإعلام التي كانت تمولها إيران داخل العراق، لعبت دوراً كبيراً في ترسيخ النفوذ الإيراني داخل العراق، كما أن بعضها كان متخصصاً بمهاجمة دولاً عربية بعينها من بينها السعودية وقطر بالإضافة إلى تركيا”.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها الكشف عن تمويل جهات معينة لوسائل إعلام عراقية، فقد كشفت مصادر عراقية عقب تنحي نوري المالكي من منصب رئاسة الحكومة، عن توظيفه لنحو 5 آلاف ناشط إعلامي على مواقع التواصل الاجتماعي، متخصصة بالترويج له.

كما أن الجيش الإلكتروني التابع للمالكي، أطلق العشرات من الصفحات على موقعي تويتر وفيسبوك وأسس آلاف الحسابات بأسماء وهمية، للمشاركة في منتديات عراقية وغرف الحوار، والرد على المعارضين، وتزييف صور عبر تقنيات خاصة ونشرها على الإنترنت، فضلاً عن بث شعارات طائفية أسهمت كثيراً في تأجيج الشارع.

ويعاني الإعلام العراقي عقب الاحتلال الأمريكي عام 2003، من تبعيته لجهات ممولة، بينها أحزاب ومسؤولون ودول، بعد أن فشلت الدولة العراقية عقب 2003، بتبني خطاب إعلامي متوازن.



المصدر / موسوعة الرشيد / وكالات