المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أقوال الصحابة في إنزال الناس منازلهم


الحياة أمل
2015-01-17, 01:14 PM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png

1. يؤثر عن عبد الله بن عباس - رضي الله عنه - أنه كان يأخذ بركاب زيد بن ثابت
- رضي الله عنه -، ويقول: (هكذا أُمرنا أن نفعل بعلمائنا)،
وقال: (ثلاث من توقير جلال الله، إكرام ذي الشيبة في الإسلام، وحامل كتاب الله،
وحامل العلم صغيراً كان أو كبيراً).

2. وعزل عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - شرحبيل بن حسنة عن الشام، وولى
معاوية بن أبي سفيان بدلاً عنه، قال شرحبيل لعمر: لِمَ عزلتني ؟ هل رأيت شيئاً في ديني ؟
قال عمر - رضي الله عنه -: لا والله إنك كما أحب، ولكنني أريد رجلاً أقوى من رجل،
كأنه رأى فيه ضعفاً، قال شرحبيل: فأخبر الناس حتى لا تكون فيهم مقالة،
فخطب عمر الناس وأعلمهم بذلك.

فالإسلام ينظر في الرجل أنه كلما علت منزلته في المجتمع كان سبباً في زيادة مسؤوليته ومهمته، فالمجتمع المسلم يحتاج إلى الرجل القوي الذي لا تهزه المواقف والصعاب، ويستطيع أن يدير الأزمات ولا يقف أمامها عاجزاً مضطرباً، هكذا كان يفعل عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - في إختيار عناصره في إدارة الدولة والمرافق الحيوية.

3. وعن ابن عباس - رضي الله عنه - قال: (من آذى فقيهاً فقد آذى رسول الله،
ومن آذى رسول الله فقد آذى الله عز وجل).

4. وقال الإمام علي بن أبي طالب - رضي الله عنه -: (إن من حق العالم عليك:
أن تسلِّم على القوم عامة وتخصه بالتحية، وأن تجلس أمامه، ولا تعينه في الجواب،
ولا تطلبن عثرته، وإن زل قبلت معذرته، ولا تقول له سمعت فلاناً يقول كذا ولا أن فلاناً
يقول بخلافك، ولا تضعن عنده عالماً، فإنما هو بمنزلة النخلة تنتظر متى يسقط عليك منها شيئاً).

5. وقال كعب الأحبار: (وطالب العلم بين الجهال كالحي بين الأموات).

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

الفهداوي
2015-05-31, 12:57 PM
جزاكم الله خيرا وطيب الله ثراكم ونفع بكم

الحياة أمل
2015-11-04, 05:20 PM
اللهم آمين
جزآكم الله خيرآ شيخنآ للمرور والتعليق ...~