المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لافتات على طريق الربانية 2


ام عبد المجيد
2015-01-21, 07:53 PM
يقول ابن عطاء الله السكندري
"لا يَكُنْ تأَخُّرُ أَمَدِ العَطاءِ مَعَ الإلْحاحِ في الدُّعاءِ مُوْجِباً لِيأْسِكَ. فَهُوَ ضَمِنَ لَكَ الإِجابةَ فيما يَخْتارُهُ لَكَ لا فيما تَخْتارُهُ لِنَفْسِكَ. وَفي الوَقْتِ الَّذي يُريدُ لا فِي الوَقْتِ الَّذي تُرْيدُ"

في الطريق إلى ربانية القلب يتساقط الكثيرون ممن تضعف همتهم،أو يسكن الإحباط قلوبهم لذلك تأتي اللافتة اليوم لترفع هذا النحذير "لا تقنط" من زلل أو خطأ و لا تقل غُلقت أبوابه دوني ولا تظن بربك ظن السوء ولا تحزن لتأخر فتح قلبك فكل شيئ بقدر واعلم أن اليأس قرين الكفر

إِنَّهُ لا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ
و اليأس باب عظيم من أبواب التلبيس فلا يزال الشيطان بالعبد حتى يصرفه لا عن الاجتهاد في العبادة والمثابرة عليها بل وعن الإسلام والإيمان كلية
قَالَ وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلَّا الضَّالُّونَ
وأنت علي الطريق اعلم: أن الله يريد أن يري صدقك في ثباتك وأن يسمع صوت مناجاتك و يحب أن يري عبراتك تغسل ذنوبك وخطيئتك واعلم أيضا انه هو المتقرب إليك المتودد إليك سبحانه علي عظم شأنه وجلال سلطانه (إذا تقرب العبد إلي شبرا تقربت إليه ذراعا ، وإذا تقرب إلي ذراعا تقربت منه باعا ، وإذا أتاني مشيا أتيته هرولة) فكيف إذا لا يقبلك في الربانيين وأنت قد أتيته مخلصا له الدين ؟!!

الحياة أمل
2015-01-23, 12:39 AM
أحسنت .. أحسن الله إليك
وفقك الرحمن لكل خير ...~