المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ايّاك والتلون


الفهداوي
2015-02-06, 06:00 PM
الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وصحبه ... أما بعد .

لما قدم أبو مسعود البدري على حذيفة رضي الله عنهما طلب منه أن يوصيه فقال له فيما رواه
اللالكائي (120) : "ألم يأتك اليقين ؟
فقال: بلى وعزة ربي فقال: اعلم أن الضلالة حق الضلالة أن تَعْرِف ما كنت تُنكِر , وأن تُنْكِر
ما كنت تَعْرِف , وإياك والتلوُّن في دين الله تعالى , فإن دين الله واحد "
هذه الوصية الجليلة يراد بها أمر محدد هو أن انقلاب مفاهيم المرء , بحيث يستنكر ويستقبح
ما كان يعرفه من الحق , ويستحسن ويرتضي ما كان يأباه من الباطل هو أظهر شيء على
وقوعه في الضلال المبين .
وذلك أن دين الله واحد , فالحق فيه لا يمكن أن ينقلب باطلا ومنكرا , وكذا يقال في الباطل
لا يمكن أن ينقلب حقًّا ومعروفا .
فمن أنكر ماعرفه من الحق , وعرف ما أنكر من الباطل فقد وقع في التلون الذي حذر منه
هذا الصحابي الجليل
والمراد بهذه الوصية :الثبات على المبدأ الحق , وعدم الرضا بغيره بديلا , كائناَ ما كان , فإن من استيقن أن
ما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الحق الذي لا مِرية فيه , فإن المتعين عليه
أن يثبت ولا يحيد , لأن الحيدة عن الحق لا معنى لها إلا اتباع الهوى, كما قال تعالى
( فإن لم يستجيبوا لك فاعلم أنما يتبعون أهواءهم ) [القصص:50]قال ابن القيم رحمه الله :
في (إعلام الموقعين 1/47) مبيناً معنى الآية :
"فقسم الأمر إلى أمرين لا ثالث لهما , إما الاستجابة لله والرسول وما جاء به , وإما اتباع الهوى
فكل ما لم يأت به الرسول فهو من الهوى "

الفهداوي
2015-02-06, 06:04 PM
نسأل الله تعالى أن يثبتنا على دينه ونعوذ به جل في علاه من مضلات الفتن والاهواء وطريق التنقل في دين الله والاغواء انه سميع قريب

ياس
2015-02-06, 06:21 PM
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(يصبحُ الرجل مؤمنًا، ويمسي كافرًا، ويمسي مؤمنًا، ويصبح كافرًا، يبيع دينه بعرض من الدنيا)
التغير يحدث في ليلة، في نهار! يكون في المساء مؤمنًا، فإذا هو في الصباح على الكفر! قد خرج من الإسلام، وهناك تغيرات تعتري الناس فيما هو أقل من الكفر، فيكون على سنة فيزلّ إلى البدعة، يكون على التمسك بحكم شرعي فيصبح يخالفه، وتضطرب الأحوال، وتتغير القناعات في لحظة، يتذبذب الناس

الفهداوي
2015-02-06, 06:34 PM
نسال الله السلامة جزاك الله خيرا على الاضافة

الحياة أمل
2015-02-07, 12:33 PM
نسأل الله تعالى أن يثبتنا على دينه ونعوذ به جل في علاه من مضلات الفتن والاهواء وطريق التنقل في دين الله والاغواء انه سميع قريب


آمين .. آمين
بآرك الرحمن فيكم وبآرك في جهودكم ...~

الفهداوي
2015-02-07, 04:54 PM
امين جزاكم الله خيرا