المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المعاصي وآثارها القبيحة على الانسان


ياس
2015-02-12, 05:54 AM
اثار المعصية:
1- حرمان العلم فإن العلم نور يقذفه الله في القلب والمعصية تطفئه.
2- وحشة يجدها العاصي في قلبه بينه وبين الله لا يقارنها لذة أصلاً.
3- وحشة تحصل بينه وبينه الناس ولا سيما أهل الخير والصلاح.
4- تعسير أموره فلا يتوجه إلى أمر إلا ويجده مغلقاً دونه أو متعسراً عليه.
5- ظلمة يجدها في قلبه حقيقة يحس بها فتوهن قلبه وبدنه وتحرمه الطاعة.
6- أن المعاصي تقصر العمر وتمحق بركته إلى الأبد والعياذ بالله.
7- أن المعاصي تزرع أمثالها ويولد بعضها بعضاً حتى يعز على البعد مفارقتها.
8- وهو من أخوفها على العبد: إنها تضعف القلب عن إرادته فتقوى المعصية وتضعف التوبة.



ويكفر المعاصي ما يلي:


1- التوبة النصوح: قال تعالى: (إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم).
2- الاستغفار: في الحديث: "لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون ثم يستغفرون الله فيغفر لهم"(16).
3- الحسنات الماحية: قال تعالى: (إن الحسنات يذهبن السيئات)(هود: الآية 114) ويدخل في ذلك أعمال البر والصدقة.
4- دعاء المؤمنين للمؤمن: كدعائهم له بالمغفرة وصلاتهم على جنازته فيشفعون له.
5- شفاعة محمد صلى الله عليه وسلم: كما في الحديث الصحيح: "شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي"(17).
6- المصائب المكفرة: في الدنيا كما في الحديث الصحيح: "ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا هم ولا حزن إلا كفر الله بها من خطاياه"(18) بشرط الصبر عليها.
7 - رحمة الله وعفوه: بلا سبب من العباد يقول ابن رجب: (فمن أخطأته هذه السعة فلا يلومن إلا نفسه)(19).
8- وهي تعفير التراب: فما يحصل له في القبر من الفتنة والضغطة والروعة وأهوال يوم القيامة وكربها وشدائدها.

الفهداوي
2015-02-12, 08:55 AM
نسال الله تعالى ان يعفو عنا ويسترنا جزاكم الله خيرا

الحياة أمل
2015-02-12, 09:04 PM
اسأل الله أن يغفر لنآ ولكم ويرحمنآ
كتب ربي لكم الأجر والثوآب ...~

ياس
2015-02-12, 11:59 PM
شكرا لكم اخوتي
الموضوع زاد قيمة بقراءتكم له
شكررا علي ردكم القيم

ياسمين الجزائر
2015-03-02, 10:51 PM
قال ابن الجوزي رحمه الله :
تذكرت في سبب دخول جهنم فإذا هو المعاصي، فنظرت في المعاصي فإذا حاصلة في طلب اللذات، فنظرت في اللذات فإذا هي خدعا ًليست بشيء، في ضمنها من الأكدار ما يصيِّرها نغصاً، فتخرج عن كونها لذاتٍ؛ فكيف يتبع العاقل نفسه، ويرضى بجهنم؛ لأجل هذه الأكدار؟ .
صيد الخاطر (684)
http://www2.0zz0.com/2015/03/02/22/675715922.gif

بارك الله فيكم استاذي الكريم
و اسال الله ان يتوب علينا و عليكم و يغفر لنا تقصيرنا

ياس
2015-03-02, 10:59 PM
سلمكم الله و حيّاكم بصفحتي المتواضعة
عذبٌ مروركم كعذوبة روحكم