المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضل الصبر


الفهداوي
2015-02-13, 07:35 PM
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «من يتصبر يصبره الله»
(وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من يريد الله به خيرًا يصب منه» أي يصيبه ببلاء) فلابد من الصبر فإن يعقبه الخير في الدنيا والآخرة.
(وعن عطاء بن أبي رباح قال: قال لي ابن عباس: ألا أريك امرأة من أهل الجنة؟ فقلت: بلى. قال: هذه المرأة السوداء أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: «إني أصرع وإني أتكشف فادع الله لي قال: «إن شئت صبرت ولك الجنة، وإن شئت دعوت الله أن يعافيك. فقالت: أصبر. فقالت: إني أتكشف فأدع الله لي أن لا أتكشف فدعا لها») فيعني هذا الباب ابتلاها الله به لتصبر عليه فيكون هو باب دخول الجنة، إن شئت صبرت ولك الجنة، وإن شئت دعوت الله أن يعافيك ولكن تجتهد في أمور أخرى يعني لا أضمن لك، فقالت: أصبر، ولكنها تتكشف فهي لا تصبر على التكشف، لأن التكشف وإن كان في حقها ليس معصية، لأنها تكون في حالة مرفوع عنها القلم إلا أنها تكره هذه المعصية لأنها تنافي الحياء، وهي تحب أن تكون مستورة حتى في حال صرعها فلم يقول لها النبي صلى الله عليه وسلم اصبري على ذلك وإنما دعا لها بدون تخيير، لأن هذا أمر محمود.
وعن أبي موسى رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «إذا مرض العبد أو سافر كتب له مثل ما كان يعمل مقيما صحيحا»
وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله:﴿إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ﴾ [البقرة: 155]. اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها إلا أخلف الله له خيرا منها فلما مات أبو سلمة قلت: أي المسلمين خير من أبي سلمة أول بيت هاجر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم هاجر يعني إلى الحبشة وإلى المدينة، ثم إني قلتها فأخلف الله لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ).
(وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «ما من مصيبة تصيب المؤمن إلا كفر الله بها عنه حتى الشوكة يشاكها»

ياس
2015-02-13, 08:23 PM
واعظم الصبر هو عند الصدمة الاولى
فقد رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة تبكي صبياً فنصحها، فقالت: إليك عني فإنك لم تصب بمثل مصيبتي، فلما أُخبرت أنه الرسول -صلى الله عليه وسلم- ذهبت إليه في بيته، فلم تجد عند بابه بواباً، فاستأذنت عليه، وأخبرت أنها لم تعرفه، فقال لها -صلى الله عليه وسلم-: (إنما الصبر عند الصدمة الأولى).
اللهم اجعلنا من الصابرين،
احسنت شيخنا الفهداوي لطالما تميزت بمواضيعك.

الحياة أمل
2015-02-14, 11:18 AM
جعلنآ الله وإيآكم من الصآبرين الرآضين الشآكرين
بآرك الرحمن فيكم ونفع ...~

الفهداوي
2015-02-14, 11:43 AM
آمين آمين جزاكم الله خيرا

ياسمين الجزائر
2015-03-02, 11:23 PM
" إن الله مع الصابرين "
فلو لم يكن للصابرين فضيلة إلا أنهم فازوا بهذه المعية من الله لكفى بها فضلا وشرفا ..

تفسير السعدي


جعلنا الله و اياكم من الصابرين الشاكرين
جزاكم الله خيرا

الفهداوي
2015-03-02, 11:27 PM
" إن الله مع الصابرين "
فلو لم يكن للصابرين فضيلة إلا أنهم فازوا بهذه المعية من الله لكفى بها فضلا وشرفا ..

تفسير السعدي


جعلنا الله و اياكم من الصابرين الشاكرين
جزاكم الله خيرا


امين امين بارك الله فيكم ونفع بكم

الأمل
2015-03-02, 11:28 PM
جزاكم الله خيرا ونفع بكم

الفهداوي
2015-03-02, 11:30 PM
جزاكم الله خيرا ونفع بكم

وجزاكم وشكر لكم صنيع مروركم